logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/16 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني يختتم اعماله في مدينة قم المقدسة

مؤتمر "الفقه والقانون" الدولی الثانی یختتم اعماله فی مدینة قم المقدسة

اختتمت أعمال مؤتمر "الفقه والقانون" الدَّولیّ الثّانی فی مدینة قمّ الإیرانیّة حول العلاقة المحوریّة بین القانون والأخلاق من وجهة النّظر الفقهیَّة والقانونیَّة.

شاركت فی المؤتمر شخصیَّات علمیَّة من إیران وخارجها وكان على رأسهم الامین العام لمجمع التقریب ایة الله الاراكی، حیث وتمّت مناقشة العلاقة الجوهریَّة بین الأخلاق والقانون.

وأكَّد المشاركون فیه، أنَّ السَّعیّ لقوننة الأخلاق یعتبر من الخطوات الهامَّة على صعید تحقیق الوحدة الإسلامیَّة ومنع الفتنة، ومواجهة التّیارات التَّكفیریَّة والمتطرّفة.

وفی كلمته، أكَّد رئیس مركز البحوث فی البرلمان الإیرانیّ، أنَّ الهدف من تنظیم المؤتمر هو تأكید الالتزام بالأخلاق فی مختلف الشّؤون، والتّصدّی للتطرّف ولمحاولات نشره فی المجتمعات الإسلامیَّة، مشدِّداً أیضاً على أنَّ الأخلاق والتقیّد بها كفیل بحلِّ النّزاعات بین الأمم، مضیفاً بأنَّ الإسلام قدَّم تعریفاً دقیقاً وشاملاً للأخلاق.

وكانت الكلمات الَّتی ألقیت فی المؤتمر قد لفتت إلى تمیّز الشَّریعة الإسلامیَّة بالجمع بین الأخلاق والقانون، فی سبیل تحقیق التّعایش السّلمیّ بین الحضارات المختلفة.

وفی البیان الختامیّ للمؤتمر، كانت إشارة إلى الحاجة الملحَّة لتفعیل حضور علم الأخلاق فی القانون، وخصوصاً مع زیادة المشاكل الاجتماعیَّة والسیاسیَّة والاقتصادیّة.

والجدیر ذكره، أنَّ مدینة قمّ المقدَّسة تستضیف سنویّاً العدید من المؤتمرات العلمیَّة الَّتی تتناول موضوعات متنوّعة، ویشارك فیها علماء وباحثون من إیران وحول العالم.

 
نهایة الخبر - وکالة رسا للانباء
 
 

مطالب مشابه