logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/14 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
بيان لقائد الثور الاسلامية يعزي فيه رحيل آية الله الشيخ الأصفي

بیان لقائد الثور الاسلامیة یعزی فیه رحیل آیة الله الشیخ الأصفی

قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى سماحة السید علی خامنئی یعزی فی بیان وفاة العلامة المجاهد آیة الله الشیخ محمد مهدی الأصفی .

 اصدر قائد الثورة الاسلامیة فی ایران ایة الله العظمى السید علی خامنئی بیانا بمناسبة رحیل العلامة ایة الله الشیخ محمد مهدی الاصفی الذی كان من الشخصیات العلمائیة والسیاسیة العراقیة وذلك عن عمر ناهز السادسة والسبعین.وجاء فی بیان قائد الثورة الاسلامیة فی ایران ایة الله العظمى السید علی خامنئی: ببالغ الحزن والاسى تلقیت خبر رحیل العالم المحقق والمجاهد المرحوم ایة الله الحاج الشیخ محمد مهدی الاصفی .وقال "لقد كان سماحته فقیها مجددا ومتكلما ماهرا ومؤلفا كثیر العمل والتأثیر ،وكانت عشرات الكتب المفیدة والمثمرة فی مجال العقیدة والكلام والفقه من ثمرة وبركة عمره الشریف".


واضاف "خلف رحمه الله تاریخاً مضیئاً فی میادین النضال السیاسی والاجتماعی فی العراق ، وتمتع بفكر ثاقب وتحلیل عمیق حول القضایا الاقلیمیة ، ویعد ذلك من خصائص شخصیته الجامعة. الزهد وعدم الرغبة بمتاع الدنیا المادی ،والقبول بعیش الطلبة الفقراء كانت من الصفات البارزة لهذا الروحانی الجلیل".

واشار آیة الله خامنئی الى ان "تمثیله لی فی النجف الاشرف، یضع على كاهلی حقا كبیراً له، وآمل ان لطف الله ورحمته هو من یجازی خدمات سماحته العلمیة والدینیة والاجتماعیة ".

وتقدم قائد الثورة التعازی الى عائله المرحوم واصدقائه ومریدیه بالتعزیة والمواساة ، سائلا الله الاحد له علو الدرجات والرحمة والمغفرة .

وقال مصدر فی مكتب الشیخ الاصفی انه توفی فجر الخمیس فی طهران حیث كان یخضع للعلاج فی احد مستشفیاتها منذ اسبوعین.

والشیخ الاصفی من موالید النجف فی العام تسعة وثلاثین وتسعمائة والف وترأس المجمع العالمی لاهل البیت.

وهو احد الشخصیات البارزة فی المعارضة العراقیة زمن النظام البعثی السابق.

ویعد آیة الله الاصفی من مؤسسی حزب الدعوة وظل لفترة طویلة الناطق الرسمی باسمه قبل ان یعتزل العمل السیاسی ویتفرغ للعمل الحوزوی والخیری .

...................

انتهى /

مطالب مشابه