logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/11 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
العتبة الحسينية المقدسة تكشف عن خطة عملية لاستقبال زيارة النصف من شبعان المبارك

العتبة الحسینیة المقدسة تكشف عن خطة عملیة لاستقبال زیارة النصف من شبعان المبارك

وضع قسم الصیانة فی العتبة الحسینیة المقدسة خطة لاستقبال زیارة لیلة النصف من شعبان المباركة لذكرى ولادة صاحب العصر والزمان (عج) وذلك من اجل تقدیم افضل الخدمات الممكن تقدیمها للزائرین الكرام الوافدین الى مدینة كربلاء المقدسة.

"مبینا "الانباری ان قسم الصیانة یعمل على مدار السنة لحل كافة المشاكل العالقة والمعوقات الخاصة بالزیارات الملیونیة ویستعد بشكل خاص عند الدخول اول یوم بشهر شعبان فزیارة النصف من شعبان تعد من الزیارات الملیونیة التی تشهدها محافظة كربلاء المقدسة، كان لزاماً أن یأخذ قسم الصیانة الاستعدادات لهذه الزیارة، رغم أنّ مدینة كربلاء مزدحمة طیلة أیام السنة، ولكن لهذه الزیارة خصوصیة من حیث أهمّیتها، لتوافد أعداد هائلة من الزائرین.
فیما قال المهندس (حیدر عبد الامیر السعدی): نفذت الكوادر الفنیة التابعة لقسم الصیانة الكثیر من الاعمال واعادة تأهیلها وصیانة لأهم المواقع الخدمیة مثل المجمعات الصحیة خلف مجمع السفیر الجراحی للنساء والمجمعات الصحیة قرب ما بین الحرمین (صحیات الطهرانیة) وغیرها من المجمعات الصحیة داخل المدینة القدیمة حیث اجریت اعمال صیانة وإعادة تأهیل لأكثر من 7 مواقع تضم المئات من المجموعات الصحیة الخاصة بالرجال والنساء بالإضافة الى الاعمال الملحقة كتأهیل شبكات المجاری وما شابه.
من جهته قال المهندس (احمد الكعبی): تقوم وحدة النجارة ووحدة السمكرة بنصب مجموعة من القواطع فی داخل الحرم والصحن الشریفین لكی لا تتسبب بأذى للزائرین،موضحا وظیفة هذه القواطع تلافی حالات التزاحم اثناء الزیارة وضمان بلوغ جمیع الزائرین للشباك المطهر وانسیابیة الحركة داخل هاتین المنطقتین وفی الفترة الاخیرة نفذت كوادر القسم نصب قاطع یحیط بالحائر الحسینی الجدید من الخارج فی الجهتین الشمالیة والغربیة منه حیث یقسم الشارع المحیط بالعتبة المقدسة الى قسمین (ذهاب و ایاب) من مقام التل الزینبی المشرف كون هذه المنطقة تزدحم سنویا بالزائرین وهناك قواطع تنظیمیة نقوم بعملهما ایضا عند مواقع التوزیع الخارجی لمضیف الامام الحسین (علیه السلام).
واضاف الكعبی ان قسم الصیانة باشر بنصب كرفانات اضافیة خاصة ب(الكیشوانیات) وحفظ امانات الزائرین وموقع خاصة بمركز المفقودین وغیر ذلك من المواقع الخدمیة الاخرى كمواقع ایواء الزائرین والخدمة المتطوعین من محافظات العراق وكذلك مواقع المفارز الطبیة.
اما مسؤول وحدة الخیاطة والتطریز (محمود شاكر علی) فقال : انجزت الكوادر الفنیة فی وحدة الخیاطة والتطریز اكثر من 30 لوحة ورایة مطرزة خاصة بمناسبات ذكرى ولادة الائمة الاطهار تم نشرها فی الصحن الحسینی الشریف وهی على ثلاثة اقسام الاول؛ لوحات مطرزة رئیسیة خاصة بذكرى ولادة كل امام ولوحات تحمل اسماء الائمة الاطهار ولوحات تحمل اقوالا مأثورة عنهم او فی حقهم علما ان جمیع هذه اللوحات حریریه ویتم تطریزها بخیوط حریریه واستخدم خط الثلث العربی الاصیل فی تطریز النصوص وهناك لوحات تطرز وترصع بالكریستال الثلاثی الابعاد یتم عملها یدویا من قبل فنیین وحدة الخیاطة والتطریز ، فضلا عن رایة قبة الامام الحسین الخاصة بشهر شعبان المبارك وتهیئة المنصات الخاصة بالمحافل التی تقام فی الصحن الحسینی المشرف ولا یخفى الدور الكبیر فی اعمال تزیین الصحن الشریف من قبل كوادر شعبة الكهرباء ووحدة الثریات وقسم الزینة النباتیة والتشجیر ...
فیما وضح المهندس (مؤمن حسن ابراهیم) مسؤول وحدة المحطات والبرادات ان شعبة معالجة المیاه فی قسم الصیانة مستمرة بأعمال تشغیل محطات تنقیة الماء التی بلغ عددها لغایة الان (26) محطة اثنان منها خاصة بتزوید مناهل ماء الشرب داخل الصحن الحسینی الشریف وهی موصولة بأجهزة تبرید ماء بقدرات كبیرة وواحدة عند مدخل شارع الشهداء وهی مجهزة ببراد ماء اما بقیة المحطات فهی توفر الماء النقی والمعقم فقط دون تبرید وهی موزعة فی مناطق متفرقة من مدینة كربلاء والمداخل المؤدیة الیها وأضاف اننا فی فترة الزیارة سنقوم بزیادة عدد ساعات التشغیل لجمیع المحاطات لتغطیة الاحتیاجات التی تتطلبها اعداد الزائرین الكبیرة اضافة الى المحطات الواقعة على الطرق المؤدیة الى المدینة والتی ستقوم بتلبیة احتیاجات المواكب الحسینیة والقوات الامنیة والمواطنین ، فضلا عن زیادة عدد ساعات تشغیل معمل الثلج الخاص بالترامز المنتشرة على مداخل منطقة العتبة الحسینیة المقدسة ومنطقة بین الحرمین الشریفین علما ان هناك مجموعة من البرادات المنتشرة فی هذه المنطقة وهناك استعدادات مماثلة فی هذا الجانب من قبل الامانة العامة للعتبة العباسیة المقدسة ..
ویذكر ان قسم الصیانة فی العتبة الحسینیة المقدسة یعتمد فی عمله على مجموعة من ذوی التخصص الدقیق والفنیین من ذوی الكفاءة العالیة فی جمیع الشعب والوحدات التابعة له، زیادة على دعم جمیع الاقسام المسؤولة فی العتبة المقدسة عن تقدیم الخدمة لزائری الامام الحسین (علیه السلام)،وذلك وبهدف تخفیض التكالیف الإجمالیة للصیانة الشاملة وزیادة عمر المبانی والمنشآت الخدمیة وزیادة إنتاجیة المبنى والاستغناء عن التصلیحات الكبیرة.
حسین علی الشاهی
الموقع الرسمی للعتبة الحسینیة المقدسة


 

مطالب مشابه