logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/09 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
آية الله مكارم الشيرازي: تلاوة القرآن قدباتت سنة عامة في المساجد ويجب أن تكون مقدمة للعمل بتعاليمه

آیة الله مكارم الشیرازی: تلاوة القرآن قدباتت سنة عامة فی المساجد ویجب أن تكون مقدمة للعمل بتعالیمه

أكد المرجع الدینی آیة الله الشیخ ناصر مكارم الشیرازی، أن تلاوة القرآن الكریم وتفسیره یجب أن یكونا مقدمة للتدبر فی القرآن والعمل بتعالیمه.

 أرسل المرجع الدینی، آیة الله العظمی ناصر مكارم الشیرازی، رسالة إلی ندوة "تكریم خدام القرآن" الوطنیة بمدینة مشهد شمال شرق ایران، والتی تختص بمشروع "تلاوة النور" الذی تنفذه معاهد المساجد علی مستوی البلاد.

وأشار آیة الله مكارم الشیرازی إلی أن تلاوة القرآن قدباتت سنة عامة فی المساجد، وأنه یتم فی بعض المساجد تفسیر الآیات القرآنیة للمصلیین، مضیفاً أن مثل هذه الخطوات یجب أن تكون مقدمة للتدبر فی القرآن والعمل به.

وإلیكم نص هذه الرسالة:

بسم‌الله الرحمن الرحیم

«وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِینَ، وَأَنْ أَتْلُوَالْقُرْآنَ»

"تلاوة القرآن تعد ضمن الشؤون التی یؤكد القرآن الكریم علیها كثیراً؛ قال الله فی كتابه الكریم: «فَاقْرَؤُوا مَا تَیَسَّرَ مِنَ الْقُرْآن» أو «فَاقْرَؤُوا مَا تَیَسَّرَ مِنْهُ»، فعلی كل مسلم أن یولی إهتماماً بالغاً بتلاوة القرآن فی حیاته، ویقتدی فی هذا الشأن بالنبی الأكرم(ص) وأئمة الهدی(ع).

من حسن الحظ، قدباتت تلاوة القرآن خلال السنوات الأخیرة سنة عامة فی المساجد علی مستوی ایران حیث یتلی القرآن الكریم بعد الصلوات الیومیة فی معظم المساجد، ویتم فی بعض المساجد تفسیر الآیات القرآنیة من قبل أئمة الجماعات، لكن ینبغی الإنتباه إلی أن مثل هذه الخطوات یجب أن تكون مقدمة للتدبر فی القرآن والعمل به.

وإن إهتمام المعاهد الثقافیة والفنیة التابعة للمساجد بتنفیذ مشروع "تلاوة النور" جدیر بالتقدیر الكبیر، ومن المؤمل أن یكون هذا خطوة لنشر الثقافة القرآنیة، وأنس مختلف شرائح المجتمع بالكلام الإلهی أكثر فأكثر، وظهور الآثار الإیجابیة لهذه الخطوة فی أعمال الجمیع.

وفی الختام، أشكر كل من یسعی إلی تنفیذ هذا المشروع فی مساجد البلد، وكذلك القائمین علی تنظیم هذه الندوة التی تعقد فی مدینة "مشهد" المقدسة، وأسأل الله لكم التوفیق الدائم."

 
نهایة الخبر - وکالة رسا للانباء
 
 

مطالب مشابه