logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/04 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
المرجع الحکیم یدین تفجیر القطیف ویعده من جرائم الإبادة الجماعیة

المرجع الحکیم یدین تفجیر القطیف ویعده من جرائم الإبادة الجماعیة

استنكر المرجع الدینی الكبیر آیة الله سماحة السید محمد سعید الحكیم استهداف الارهاب المصلین فی القطیف السعودیة ، ودعا اجهزتها الامنیة الى تحمل مسؤولیتها بحمایة مواطنیها ودفع الاذى عنهم.

وقال المرجع السید الحكیم فی بیان " لقد استهدفت الجماعات التكفیریة المصلین فی مسجد الإمام علی بن ابی طالب فی القطیف، مما ادى الى استشهاد واصابة اعداد كبیرة من الابریاء ، ویأتی ذلك ضمن المسلسل الاجرامی الذی تقوم به المنظمات الارهابیة باستهداف شیعة اهل البیت واتباعهم فی العراق وغیره من بلدان المنطقة ، فیستشهد نتیجة لذلك الشیخ الكبیر والطفل الصغیر والمرأة الضعیفة ، ما یجعلها من ابشع جرائم الابادة الجماعیة".

واضاف "اننا اذ نستنكر هذه الاعمال الاجرامیة، ندعو الجهات الرسمیة فی تلك البلدان الى تحمل مسؤولیتها فی حمایة مواطنیها ودفع الاذى عنهم، كما نطالب مجلس الامن الدولی وسائر المنظمات الدولیة ان تقوم بواجبها بالوقوف بوجه هذه الانتهاكات الخطیرة، والتی هی من ابشع جرائم الابادة الجماعیة وملاحقة المسؤولین عنها والداعمین لها حفاظا على السلم الاهلی فی تلك البلاد، ودفعا لمخاطر هذه الجرائم على الامن فی المنطقة الحساسة والعالم".

وتابع "كما نود تذكیر المؤمنین فی القطیف وسائر البلاد التی تتعرض لهذه الفجائع ان یتأسوا باولیائهم فی الصبر واحتساب الاجر، فإن هذه الفجائع والمصائب بعین الله تعالى وعطفه {انما یوفى الصابرون اجرهم بغیر حساب}، فلا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون فانتم فی ظل ورعایة مولانا صاحب العصر والزمان لانكم اولیاؤه ومحبوه الذین یشملهم بعطفه ورعایته".

واردف "فی الختام نسأل الله جل شأنه ان یرفع درجات الشهداء وان یحشرهم مع اولیائهم الطاهرین، وان یخلف على اهالیهم بأفضل الخلف وان یمن على الجرحى بالشفاء العاجل انه ارحم الراحمین وولی المؤمنین وهو حسبنا ونعم الوكیل".

النهایة

مطالب مشابه