logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/03 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
السيد نصرالله: المشروع التكفيري خطر لكل شعوب المنطقة

السید نصرالله: المشروع التكفیری خطر لكل شعوب المنطقة

أكد الامین العام لحزب الله السید حسن نصرالله ان المنطقة الیوم أمام خطر لا یتحمل وجود الاخرین، المشروع التكفیری المتوحش فی مواجهة كل شعوب المنطقة، الذی یسلم هو من یقبل بفكرهم ویبایع خلیفتهم، أما الباقی فلا مكان له.

وقال السید نصرالله فی كلمته الاحد بمناسبة ذكرى عید المقاومة والتحریر، الذی یصادف غدا 25 مایو/ أیار: الیوم التاریخ یعید نفسه بعناوین جدیدة، المشروع الذی یتهدد دول المنطقة ومجتمعاتها وجیوشها هو هذا المشروع التكفیری المتوحش، لو أخذنا نعرض نموذجا لهذا المشروع وهی داعش، نحن الآن أمام مشروع یتحرك على الأرض ولا نتحدث عن نایا، یسفك الدماء ویقتل ویدبح وینهب ویعبر عن وحشیة تجاه كل ما هو حضاری أو انسانی، وداعش لیست مجموعة صغیرة بل هی تمتد، هی موجودة على مساحة من سوریا وعلى العراق وفی سیناء وفی الیمن وأفغانستان وباكستان ولیبیا وشامل افریقیا ونیجریا، وأول من أمس عبرت عن وجودها المیدانی فی السعودیة، ویمكن أن تعبر عن وجودها فی كل مكان.

وأوضح ان "النصرة" مثل "داعش" لكنها فصیل شامی، ویعمل على اعطاء اسم جدید هو جیش الفتح، جیش الفتح هو النصرة أی القاعدة ولا أحد یضیع بالاسماء.
وشدد السید نصرالله "نحن أمام خطر لا مثیل له فی التاریخ، ماذا فعلت داعش فی العراق وسوریا، مع كل الناس، حتى داخل أبناء المنهج الواحد، بدل أن یتوحدوا تقاتلوا وذبحوا بعضهم البعض".

وانتقد السید نصرالله موقف البعض، وقال: بناء على كل التجربة السابقة، للأسف ما زال هناك من یدس رأسه بالتراب ویقول أن لیس هناك خطر وهناك من یقف على الحیاد وهناك من یساند ویراهن ویرى فی هذه الجماعات الإرهابیة صدیقا وحلیفا ویقدم لها الدعم والمساندة.

 

مطالب مشابه