logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/02 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
دعوات إلى تأسيس “قوات الحشد شعبي” في السعودية لحماية الشيعة

دعوات إلى تأسیس “قوات الحشد شعبی” فی السعودیة لحمایة الشیعة

دعا السید طاهر الشمیمی الشیعة فی السعودیة إلى حمایة أنفسهم “ذاتیاً”، ورأى “أن لنا أسوة حسنة فی (قوات) الحشد الشعبی فی العراق التی كانت عوناً للحكومة هناك”.

دعا السید طاهر الشمیمی الشیعة فی السعودیة إلى حمایة أنفسهم “ذاتیاً”، ورأى “أن لنا أسوة حسنة فی (قوات) الحشد الشعبی فی العراق التی كانت عوناً للحكومة هناك”.

وقال الشمیمی فی السعودیة خلال كلمة ألقاها أمس فی القطیف، “إننا مستهدفون (الشیعة) وإذا كان الغیر (الحكومة) لا یستطیع حمایتنا، فیجب أن نحمی أنفسنا”، مشیراً إلى “أن هذا لا یعنی أننا سنأخذ دور الأجهزة الأمنیة، بل سنضع یدنا بیدها”.

وكان الشیخ عبدالكریم الحبیل طالب أمس أیضاً بتشكل ما اسماه بـ “اللجان الشعبیة” لحمایة الحسینیات والمساجد الشیعیة.

ومن ناحیته، حمّل الدكتور توفیق السیف فی مقالة نشرها الیوم على حسابه فی الفیس بوك “الحكومة السعودیة كل نقطة دم أریقت فی تفجیر مسجد الإمام علی فی القدیح”، داعیاً السلطة إلى إصدار قانون یجرم التحریض الطائفی.

والانتقادات الحادة من النخب الشیعیة والسنیة فی السعودیة للحكومة تلاشت تقریباً منذ نهایة 2012، أی منذ انطلاق عملیة القمع الواسعة التی شنها محمد بن نایف بعد تولیه وزارة الداخلیة فی نوفمبر منذ ذلك العام، والتی شملت الأطیاف كافة بما فیهم أعضاء جمیعة الحقوق المدنیة والسیاسیة (حسم).

مطالب مشابه