logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/31 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
مفتي الشافعية في تعز : اليمن لن يركع ولو بقي فيه شخص واحد

مفتی الشافعیة فی تعز : الیمن لن یركع ولو بقی فیه شخص واحد

مفتی الشافعیة فی تعز یؤكد فی مقابلة مع المیادین أن التفاف الشعب الیمنی حول الثورة الشعبیة وحركة أنصار الله هو بسبب ممارسات المفسدین الذین هم فی أحضان السعودیة، مؤكداً أن الیمن لن یركع ولو بقی فیه یمنی واحد.

قال مفتی الشافعیة فی تعز العلامة سهل ابراهیم بن عقیل إن الشعب الیمنی لن ینسى ما فعلته السعودیة فی بلاده. وفی مقابلة مع المیادین ضمن "حوار الساعة" وصف المفتی آل سعود بأذناب الیهود.


ولفت بن عقیل إلى انتشار دعایة فی محافظة تعز أنهم سیقیمون دولة إسلامیة مشیراً إلى أن الیمنیین متشوقون للشهادة وللموت، مؤكداً أن الیمن لن یركع ولن یدوسه أحد حتى لو بقی فیه یمنی واحد.

المفتی قال إن التفاف الشعب الیمنی حول الثورة الشعبیة واللجان الشعبیة التابعة لحركة "أنصار الله" هو "بسبب الممارسات التی یمارسها الفاسدون الذین هم الآن فی حضن المملكة العربیة السعودیة والذین یستغلون كل المآسی فی سبیل زیادة ثرواتهم من أجل امتصاص دماء الضعفاء والمساكین".

قال بن عقیل "أراداو أن یكون الجیش تحت قیادات قبلیة یحقق مصالح شخصیة كما كان الحال فی لبنان إبان الحرب اللبنانیة بحیث یكون لكل طرف وحزب قسم من الجیش وبالتالی یحصل الاقتتال بین هذه القبائل ویسهل تحطیم الیمن كلیاً"، مشیراً إلى "أن ما حصل من حوادث للجیش فی الیمن هو جزء من هذه المؤامرات".

المفتی قال إن تقسیم الیمن إلى إقالیم سیشعل الحرب الأهلیة فی البلاد.

المصدر : وكالة انباء التقریب

مطالب مشابه