logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/29 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
آية الله ممدوحي: المسابقات الدولية للقرآن الکریم تمهّد للتقارب الفكري بين مفكري العالم

آیة الله ممدوحی: المسابقات الدولیة للقرآن الکریم تمهّد للتقارب الفكری بین مفكری العالم

على باحثی العلوم القرآنیة أن یتداولوا أفکارهم من أجل نشر تعالیم القرآن والمعارف الإسلامیة فی المجتمع.

وفقاً لما أفادته وکالة أهل البیت(ع) للأنباء ـ ابنا ـ أشار ممثل محافظة كرمانشاه الإیرانیة فی مجلس خبراء القیادة إلی أن آثار القرآن الكریم وبركاته تنبغی أن تؤدی إلى التعلیم والتربیة القرآنیة حتى تكون ثمرتها مجتمعاً إسلامیاً ودینیاً وأکّد: یجدر للمسابقات الدولیة للقرآن الکریم أن یكون فیه الاهتمام والالتفات على جانب المفاهیم وتفسیر كلام الله المجید أکثر من الفروع الأخرى.

وأضاف «آیة الله حسن ممدوحی» ـ فی مقابلة أجرتها لجنة الأنباء فی الدورة الثانیة والثلاثین للمسابقات الدولیة للقرآن الكریم ـ بأن القرآن هو نقطة اشتراك المسلمین قائلاً: على باحثی العلوم القرآنیة أن یتداولوا أفکارهم من أجل نشر تعالیم القرآن والمعارف الإسلامیة فی المجتمع.

وقال آیةالله ممدوحی: إن هذه المسابقات الدولیة تفسح المجال لهذا التداول وللتشاور الفكری بین باحثی القرآن الكریم من أقطار العالم الإسلامی.

ونوّه سماحته على أن التعالیم القرآنیة تقوی القیم الأخلاقیة والدینیة بین مختلف طبقات الناس سیما الناشئین والشباب قائلاً: نحن نعیش فی مجتمع أساسه القرآن الكریم، فلا بد أن یكون تبلیغ التعالیم القرآنیة هی محور وقطب الرحى لجمیع برامجنا، خاصة برامج منظمة الأوقاف والأمور الخیریة.

وأضاف ممثل محافظة كرمانشاه فی مجلس الخبراء: علینا أن نفسّر القرآن للناس بطریقة جذابة ومن طریق الفنون.

وأکد سماحته على أن القرآن هو الدواء والعلاج للأمراض والمعضلات الاجتماعیة قائلاً: ینبغی للعارفین بالقرآن الكریم أن یشرحوا ویعلّموا المفاهیم القرآنیة ببیان لطیف وسلسل.

وشدّد عضو جامعة المدرسین فی حوزة قم العلمیة على تعلیم المفاهیم القرآنیة للناس وقال: یجدر بمسؤولی الصحف وشؤون الإعلام أن یتشاوروا فكریاً مع محققی القرآن الكریم لکی یحصلوا علی أفضل مناهج لتعلیم القرآن الكریم فی المجتمع.

مطالب مشابه