logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/29 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
اختتام الملتقى السنوي العلمائي من أجل فلسطين في بيروت

اختتام الملتقى السنوی العلمائی من أجل فلسطین فی بیروت

فی بیروت نظمت الحملة العالمیة للعودة إلى فلسطین الملتقى السنوی العلمائی العالمی من أجل فلسطین وسط حضور أكثر من خمس وثلاثین دولة فی العالم. ویرمی الملتقى إلى إقتراح آلیات عملیة لتفعیل الدور العلمائی.

وكان فعلاً ملتقى علمائیاً عالمیاً حیث حضره أكثر من خمسین عالماً إجتمعوا فی بیروت على مدى ثلاثة أیام لأجل فلسطین.

جاؤوا من قارات العالم الخمس، وغاب علماء الیمن بسبب الحرب على بلادهم وبمشاركة علمائیة من غزة عبر الأقمار الصناعیة بسبب الحصار الذی أعاق حضورهم الى لبنان.

هدف الملتقى السنوی إلى اقتراح آلیات عملیة لتفعیل الدور العلمائی، علمیاً وشعبیاً وسیاسیاً، حیث توزع المشاركون على ثلاث لجان خلصوا فیها إلى مجموعة مقترحات.

كلمة علی أكبر ولایتی مستشار المرشد الأعلى السید علی خامنئی أكد فیها أهمیة إحیاء ذكرى العودة الفلسطینیة، ودعا المقاومة الفلسطینیة إلى تحاشی الخلافات الهامشیة.

فیما أكد نائب رئیس المكتب السیاسی لحركة حماس إسماعیل هنیة أن فلسطین برغم المآسی والكوارث، تبقى على رأس الأولویات.على الرغم من أهمیة القضایا فی العالم الاسلامی إنحصرت النقاط التی جرى تداولها بفلسطین عنواناً وحیداً.

إذاً بحسب المؤتمرین، لن تنتهی مفاعیل هذا المؤتمر عند البیان الختامی بل سیكون خطوة أولى ضمن خطة عملیة من بنودها إستحضار فلسطین فی مناهج الجامعات والمعاهد وتفعیل دور العلماء سیاسیاً وتفعیل آلیات صناعة الرأی العام المقاوم.

المصدر : وكالة انباء المیادین

مطالب مشابه