logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/25 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
طهران..السعودية شوهت الاسلام والحرمين اسيرين في يدها

طهران..السعودیة شوهت الاسلام والحرمین اسیرین فی یدها

اكد خطیب جمعة طهران المؤقت ایة الله الشیخ محمد علی موحدی كرمانی ان السعودیة شوهت صورة الاسلام، مشیرا الى ان الحرمین الشریفین باتا اسیرین بید هذه الحكومة الظالمة ویجب تحریرهما.

واشار ایة الله كرمانی الى قضیة الیمن واعتبرها قضیة العالم الاسلامی والمجتمع البشری.

وقال: "ان الجرائم البشعة فی الیمن والتی تطال الشعب الیمنی البریء والمظلوم ومن شانها ابادة الجمیع تجری على ید حكومة تعتبر نفسها محور الدول الاسلامیة و"خادمة الحرمین" الامر الذی ادى الى تشویه صورة الاسلام".

وشدد ایة الله كرمانی على ان الشعوب ترى جرائم الیمن تجری على ید بلد یتشدق برفع لواء الدفاع عن الاسلام ویوصی شعبه بقراءة القران، قائلا "انهم یتخذون هذه المزاعم ذریعة لاراقة دماء ابناء الیمن الذی یدافع عن كرامته الانسانیة وحقه فی تقریر مصیر بلاده".

ولفت الى ان بعض الدول المتظاهرة بالاسلام دعمت السعودیة فی جرائمها الاخیرة فی الیمن، وقد افتضح امرها كما افتضح امر المحافل الدولیة وامیركا التی تتشدق بالدفاع عن حقوق الانسان والدیمقراطیة.

واضاف ایة الله كرمانی: "فیما یتعلق بتعاطی الشعب السعودی مع حكومة ال سعود: "ان الشعب السعودی یتعرض بدوره لاختبار فی هذا المجال وعلیه ان یعرب عن تندیده واستنكاره لحكومة بلاده الظالمة وان لایلتزم الصمت".

ودعا الى تعمیم صرخات الاستنكار التی تطلق فی مناطق من السعودیة ضد الحكومة الظالمة، وذلك فی كل البلاد وصولا الى اجراء تغییر فیها .

واوضح ایة الله كرمانی بان الحرمین الشریفین باتا اسیرین بید الحكومة السعودیة الظالمة ویجب تحریر الكعبة والمدینة المنورة من براثن هؤلاء الظالمین.

وشدد على ان حیاة الحكومة الظالمة فی السعودیة قد اشرفت على الانتهاء، مؤكدا انه عندما ترید الشعوب التغییر فانها قادرة علی الاطاحة بالحكومات الفاسدة والظالمة.

وحول المفاوضات النوویة، اشار خطیب الجمعة الى المفاوضات النوویة وتصریحات مدیر الوكالة الدولیة حول تفتیش المؤسسات العسكریة الایرانیة وبعض من یقول ان على ایران الاعتراف بالكیان الاسرائیلی للتوصل الی اتفاق نووی.

وتابع: "ان الغرب وامیركا ویوكیا امانو یعیشون حالة من الوهم ازاء المفاوضات النوویة"، "نحن نقول لهم كفوا عن هذه الاحلام واعلموا ان ایران هی نفس ایران التی سطرت ملاحم الصمود من قبل".

واشار الى انهم یتوقعون ان تعترف ایران بالكیان الاسرائیلی، وقال مستهزءا "ای كیان صهیونی تقولون؟ ذلك الكیان الذی كان خلال حربه الاخیرة على غزة یقتل المدنیین من اجل النزهة".

واكد "اننا نقول لامانو والغرب وامیركا ان حلم الاعتراف بالكیان الاسرائیلی وتفقد المنشئات العسكریة الایرانیة فی الاتفاق النووی لن یتحقق وستاخذونه معكم الى القبر".

واعتبر ایة الله كرمانی ان مخطط تقسیم العراق الى 3 دویلات شیعیة وسنیة وكردیة الى جانب سوریا من دون بشار الاسد، "یعد جزءا من المسلسل الخیانی للادارة الامیركیة والناجمة عن احلام اضغاث، وسیوقظهم الله على ایدی المقاتلین فی العراق وسوریا".

مطالب مشابه