logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/22 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
اصدرت جماعة العلماء والمدرسين في الحوزة العلمية بقم : جرائم السعودية في اليمن هي خير مؤشر علي نهاية حكمهم الظالم على الحجاز

اصدرت جماعة العلماء والمدرسین فی الحوزة العلمیة بقم : جرائم السعودیة فی الیمن هی خیر مؤشر علی نهایة حكمهم الظالم على الحجاز

اصدرت جماعة العلماء والمدرسین فی الحوزة العلمیة بقم بیانا شجبت فیه العدوان السعودی على الیمن موضحاً انه لاریب ان جرائم السعودیة فی الیمن هی خیر مؤشر علی نهایة حكمهم الظالم على الحجاز.

 اصدرت جماعة العلماء والمدرسین فی الحوزة العلمیة بقم بیانا شجبت فیه العدوان السعودی على الیمن موضحاً انه لاریب ان جرائم السعودیة فی الیمن هی خیر مؤشر علی نهایة حكمهم الظالم على الحجاز.

 

لكم فی مایلی نص البیان:

 

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِیمِ
وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِی سَبِیلِ اللَّـهِ وَالْمُسْتَضْعَفِینَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِینَ یَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـٰذِهِ الْقَرْیَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِیًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِیرًا
﴿سورة النساء: ٧٥﴾

 

ایها العلماء المسلمون فی كافة انحاء العالم
السلام علیكم و رحمة الله و بركاته


 ألیوم و بعد أن الشعوب المضطهدة أصبحت تسعی للتحرر من قیود العبودیة الإستعماریة والإمبریالیة لتسیر نحو الكرامة و العزة ، باتت أعداء شعوب العالم بقیادة الشیطان الأكبر أمریكا تحاول للحیلولة دون حصول الشعوب المسلمة علی حقوقها الأساسیة و لایأتی العدوان السعودی الظالم ضد الشعب الیمنی المظلوم و الشجاع إلا فی هذا الإطار الذی غایته حفظ الیمن فی مدار الإستعمار و تحت العبائة الصهیوالسعودی و بفتوی وعاظ السلاطین من الفكر الوهابی و التكفیری الذین یفتون بغیر ما انزل الله  ولكن بصمود الشعب الیمنی باتت أحلامهم هباءاً منثورا ؛ فما نراه من تعدی حدود الله عبر قصف المدن بالقنابل المحرمة دولیا كـ العنقودیة و الفوسفوریة و قتل الأبریاء من النساء و الأطفال فی شهر الحرام و تدمیر الابنیه و الاصلیه و اسس البلد و المدارس و المستشفیات لهذا البلد إنما هو عمل جبان یأتی لرفع معنویات آل سعود بعد فشلهم الذریع فی كسر إرادة الشعب الیمنی المسلم المقاوم و علی هذا نؤكد علی ما یلی:


أولاً : إنّ الحكم و تعیین مصیر المجتمعات شأن داخلی لادخل فیه لأی دولة أجنبیة لاسیما المعتدین .

ثانیاً : نقدر و بكل عزة ، صمود الشعب الیمنی الشجاع فی وجه المعتدین الجبناء و نؤكد إحترام حقه للرد علی هذه الجرائم المتوحشه بالأسلوب و المكان و الزمان المناسب من منطلق الآیة الكریمه "أُذِنَ لِلَّذِینَ یُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِیرٌ" و نؤمن بأن الهزیمة للمعتدین .

ثالثاً : لاشك بأن النصر حلیف المؤمنین و هذا وعد من الله سبحانه حیث قال "إِنَّ الَّذِینَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّـهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَیْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِی كُنتُمْ تُوعَدُونَ" و نؤكد لإخواننا فی الیمن بالاستقامة و الصّمد فان الله تعالی نصیر قدیر بأن یصمدوا فإن النصر آت بإذن الله تعالی .

رابعاً : لاریب بأن الجرائم السعودیه هی خیر مؤشر علی نهایة حكمهم الظالم علی الحجاز حیث هذا وعد الله سبحانه و أن الله لایخلف المیعاد فی یوم لاتنفعهم البترول و الدولارات و لا أصدقائهم من الأمریكان و الأروبیین و الصهاینة المجرمین .

خامساً : ننصح المعتدین السعودیین و المتحالفین معهم لقتل الأبریاء و المسلمین بأن یعتبروا من عاقبة الطغاة مثل فرعون و صدام"وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُم بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِی الْبِلَادِ هَلْ مِن مَّحِیصٍ" و یجعلون عاقبتهم نصب أعینهم فإنهم یسیرون علی نفس الإتجاه و ستكون عاقبتهم نفس العاقبة .

سادساً : و لایخفی علی أن فی الوقت الراهن علی العلماء و المثقفین و الأمة الإسلامیة تعمید الاخوان و الشعب الیمنی بدورهم و أن یقوموا بواجبهم لنصرة المظلومین و المضطهدین "وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِینَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّـهِ مِنْ أَوْلِیَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ".

وَسَیَعْلَمُ الَّذِینَ ظَلَمُوا أَیَّ مُنقَلَبٍ یَنقَلِبُونَ

محمد یزدی
رئیس المجلس الأعلى
لجماعة العلماء والمدرسین فی الحوزة العلمیة بقم

 
نهایة الخبر - وکالة رسا للانباء
 
 
 

مطالب مشابه