logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/18 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ماذا قالت قيادات واحزاب يمنية للسيد حسن نصرالله؟

ماذا قالت قیادات واحزاب یمنیة للسید حسن نصرالله؟

تلقى الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله یوم امس الخمیس، عدداً من البرقیات من الاحزاب والقیادات الیمنیة، أعربت فیها عن جزیل شكرها واعتزازها به وبمواقفه الشجاعة تجاه الیمن وشعبه المظلوم فی مواجهة العدوان السعودی الأمیركی.

المجلس الزیدی الإسلامی

فقد وجه المجلس الزیدی الإسلامی رسالة إلى السید نصر الله، قال فیها: اسمح لنا بأن نطلق علیك سید كلمة الحق فی هذا العالم الذی لا یخشى فی الله لومة لائم فقد أثبتّ بأنك الوحید المبادر الذی یهمه أمر الاسلام وأمة الاسلام. لقد كانت كلماتك بلسماً عالج كل مصائب عدوان حكام النظام السعودی ومن فی فلكهم، ودافعاً للمصابرة والمرابطة فی كل میادین الشعب الیمنی..."

"لقد انتظر الشعب الیمنی خاصة بعد والعالم عامة أسبوعاً كاملاً وهم فی شوق وترقب، لما سیقوله سید المقاومة والوفاء فی شأن العدوان السعودی الغاشم الذی جاء تعبیراً عملیاً عما تكنّه صدور حكام العرب التابعین للحلف الصهیوأمیركی من بغض وحقد على الاسلام النبوی الجهادی".

"لقد عرّیت یا سید الجهاد الإسلام الأموی وامتداده السعودی الوهابی، وأوضحت لمن كان له قلب أو ألقى السمع جرائمه وحقده على نبی الأمة ودینه الخاتم.. إننا فی الیمن أفراداً وجماعات نشعر بالفخر والاعتزاز بأن سماحتكم یشعر بنا وبما نكابده من هذا العدوان الغاشم الحاقد الذی لا یوفر انساناً ولا حیواناً ولا شجراً ولا حجراً، وهو یعمل بشكل نازی متعمد لإهلاك الحرث والنسل ولا هدف له سوى إعادة الشعب الیمنی إلى تحت طاعته وعبودیته التی تحرر منها...".

المجلس الشافعی الإسلامی فی مدینة تعز

أما المجلس الشافعی الإسلامی فی مدینة تعز، فقد قال فی رسالته للسید حسن نصر الله: "إننا فی المجلس الشافعی الإسلامی باسمنا وباسم كافة الأحرار من أتباع المذهب الشافعی فی الیمن نعبّر عن جزیل شكرنا وعرفاننا لموقفكم المشرف والشجاع فی رفض العدوان السعودی الأمیركی الغاشم على أبناء الشعب الیمنی وقتل الأطفال والنساء الأبریاء وقصف البنى التحتیة ومقدرات الشعب الیمنی، وكان موقفكم هذا فی وقت خرست فیه كثیر من الألسن عن قول الحق والجهر به، وإنكم فی خطاباتكم القیمة أیقظتم ضمائر كثیرة فی العالم وكشفتم عن حقیقة المؤامرة الدنیئة والحقد الدفین لدى نظام آل سعود وأتباعهم، وقد كسرتم حاجز الخوف عند بعض الأحرار للنطق بالحق...".

المجلس الصوفی الإسلامی

من جانبه، المجلس الصوفی الإسلامی فقد عبر فی رسالته للسید حسن نصر الله: "اننا إخوانكم وأحبابكم فی المجلس الصوفی الإسلامی الیمنی نتقدم إلى شخصكم الكریم بخالص الشكر والعرفان بالجمیل على مواقفكم السامیة الشریفة ودفاعكم الصادق عن شعبنا الیمنی العظیم فی سائر المواقف والمناسبات وأخصها فیما یخص العدوان الهمجی الظالم من قبل حكام نجد... ومن ورائهم من أعداء الأمة الأمیركان وبنی صهیون، ونقول لكم یا سیادة الأمین العام إن شعبنا الیمنی العظیم سیحمل لكم كل المحبة والوفاء بالجمیل ما بقیت الحیاة ویوم نقف بین یدی العظیم الجلیل نسأل الله أن یحفظكم رمزاً وعنواناً للعزة والكرامة وأن یجزیكم عنا ما هو أهله...".

رابطة علماء الیمن

بدورها، قالت رابطة علماء الیمن فی برقیتها للسید حسن نصر الله: "لقد كانت كلمتكم مؤخراً فی مهرجان التضامن مع الشعب الیمنی وعلى الدوام حقاً كلمة حق عند سلطان جائر، لم تخشوا فی الله لومة لائم، وهكذا هم رجال الله...".

"السید المجاهد: لقد كان لكلمتكم أبعادها الایجابیة على كل صعید، دللتم على صدق إیمانكم بالله والیوم الآخر ورسالة السماء وأعطیتم أهل الیمن وكل الأحرار فی العالم من المؤمنین جرعة عظیمة من الصبر والثبات فی مواطن الجهاد والعزة والشرف والبطولة والكرامة والاستشهاد، وكسرتم بها شوكة المتكبرین وأرغمتم أنوفهم ومرغتم وجوههم فی التراب ببیانكم الواضح وكشفتم عوار وجوههم وزیف ادعائهم، ولا یسعنا فی هذا المقام إلا أن نشكركم وندعو لكم بالنصر والفلاح فی الدنیا والآخرة...".

"السید المجاهد لیس موقفكم هذا وأنتم فی الشام مع أهل الیمن من قبیل الصدفة فهذا یذكرنا بقول النبی صلى الله علیه وآله وسلم (اللهم بارك لنا فی یمننا وشامنا) قالها ثلاثاً، والقائل یقول: ونجدنا یا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم: وأشار بیده نحو نجد (من هاهنا یطلع قرن الشیطان، ومن هاهنا تظهر الزلازل والفتن) وما نحن وأنتم فیه الیوم مع جارة السوء إلا دلیل من دلائل النبوة ولن یقف بالمرصاد لقرن الشیطان إلا من دعا لهم النبی صلى الله علیه وآله وسلم بالبركة".

مطالب مشابه