logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/17 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
افتاء مصر: داعش يُزيّف أحاديث "آخر الزمان" لجذب الارهابيين

افتاء مصر: داعش یُزیّف أحادیث "آخر الزمان" لجذب الارهابیین

قال مرصد الفتاوى التكفیریة والآراء المتشددة فی مصر إن تنظیم "داعش" یحاول جر الغرب إلى معركة حرب بریة بدابق لتزییف حدیث "الأعماق" المنسوب للنبی (ص).

وأضاف المرصد فی تقریره التاسع عشر، أنه تتبع قیام تنظیم منشقی القاعدة "داعش" بتوظیف وتسیس الحدیث النبوی الشریف المتعلق بمعركة "آخر الزمان" وتنزیله على الحرب التی یشنها التحالف الدولی على التنظیم باعتبار أنهم الفئة المنصورة فی الحدیث، ویزیدون على ذلك بتحدید مكان المعركة الفاصلة فی بلدة "دابق" شمالی سوریا التی ذُكرت فی حدیث منسوب للنبی محمد (ص) ورد فی "صحیح" مسلم حول معركة "آخر الزمان" – حسب التقریر.

وأشار المرصد فی متابعته البحثیة، إلى أن هذا الحدیث دأبت التنظیمات التكفیریة على توظیفه وتسییسه للحصول على المشروعیة والدعم وتجنید المقاتلین، باعتبارهم الفئة الثالثة التی ستفتح قسطنطینیة، متجاهلین التاریخ الصحیح الذی یكشف أن قسطنطینیة قد فتحت من قبل، إضافة إلى عدم وجود آیة قرآنیة أو حدیث نبوی یشیر إلى فتح روما فی آخر الزمان على ید تنظیم داعش الإرهابی.

وتابع أن "بلاد الروم" فتحت قدیمًا فی عهد الرسول صلى الله علیه وآله وسلم، وقد تنبأ النبی بفتحها قبل أن تشتد شوكة الإسلام.

وحسب مرصد الإفتاء فإن أنصار تنظیم "داعش" یستندون فی تفسیراتهم على علامات وردت بـ"الحدیث النبوی" یرون- وفق وجهة نظرهم- أنها تحققت وبدأت تظهر بالفعل، مع انضمام المئات من الغربیین إلى التنظیم، وأسر عدد آخر منهم، والاستعدادات الدولیة لقتال التنظیم عبر التحالف الذی یتوسع باضطراد، متناسین أن من جر المجتمع الدولی إلیهم هی جرائمهم التی ارتكبوها فی حق المسالمین من مواطنی مختلف الدول.

* مصر العربیة

انتهىhttp://ar.shafaqna.com/a

 

مطالب مشابه