logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/02/15 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
حملة "نسيم الرحمة" لمواجهة ما تسمى ب"عاصفة الحزم"

حملة "نسیم الرحمة" لمواجهة ما تسمى ب"عاصفة الحزم"

قامت منظمات شعبیة وطلابیة إیرانیة وأجنبیة و فی ردة فعل على العدوان السعودی ضد الیمن و إراقة دماء الأطفال والنساء والشیوخ والمدنیین والأبریاء بإطلاق حملة دولیة تحت اسم "نسیم الرحمة" حیث طالبت بإیصال المساعدات إلى الشعب الیمنی ضمن إدانة هذا الهجوم الوحشی وإظهار القلق الشدید تجاه الوضع المؤسف للشعب الیمنی المتضرر من الحرب.

وقامت هذه المنظمات بإصدار بیان وهو كالتالی:

«بعد بدء الغارات الجویة الواسعة التی شنتها الطائرات الحربیة السعودیة على مختلف المناطق الیمنیة و مقتل أكثر من 2600 مواطن بریء معظمهم من النساء و الأطفال و كبار السن، صمت المجتمع الدولی أمام هذه الجریمة الوحشیة لهو أمر مؤسف للغایة. هذا فی الوقت الذی تعرض فیه أكثر من 4000 شخص لإصابات على أثر تلك الغارات الغاشمة فإن العدید منهم فی حالة حرجة نظراً لقلة الإمكانیات الطبیة فی دولة الیمن الفقیرة.

إن الغارات التی شنتها الطائرات الحربیة السعودیة بدعم مالی و إعلامی من الدول العربیة الخلیجیة من بینها قطر، الإمارات، البحرین و الدعم العسكری و التسلیحی من قبل أمریكا و إنكلترا و الكیان الصهیونی قد دمّرت حتى الآن و بشكل كامل عدة مشافی و مراكز صحیة، 76 مدرسة و مركز تعلیمی، 6 مصافی نفط، 1500 منزل سكنی، مؤسسات و مبانی إداریة .

كذلك تسبب السعودیون بتدمیرهم الكامل لعدة محطات للمیاه و الكهرباء و قطع جسور الإتصال و شبكات الطرق الهامة بین المدن بخلق مشاكل عدیدة و حیاتیة للشعب الیمنی المظلوم لدرجة أن معظم سكان المدن الیمنیة یواجهون مشكلة إنسانیة.

و حتى الآن أعلنت العدید من مراكز حقوق الإنسان و المشافی و المراكز الصحیة الیمنیة حالة الطواریء كما أعلنت حاجتها الفوریة للمواد الغذائیة، الدوائیة و الطبیة. حیث تم الإعلان عن أن أهم هذه المشاكل هی انقطاع الكهرباء و قلة المواد الغذائیة و میاه الشرب.

نظراً للتعتیم الإعلامی الواسع على الأخبار المتعلقة بقتل الشعب الیمنی و دعم الدول الغربیة و العربیة القوی لهذه الغارات الوحشیة، فإن مهمة جمیع المنظمات غیر الحكومیة و ناشطی حقوق الإنسان فی كافة أنحاء العالم أن یتكاتفوا فیما بینهم لإیصال صوت الشعب الیمنی المظلوم إلى العالم أجمع، و أن یقوموا بواجبهم التاریخی تجاه هذه الكارثة الإنسانیة من خلال كسر التعتیم الإعلامی الظالم على أخبار الیمن و كشف الحقیقة التی تكمن وراء حرب آل سعود و أمریكا لمنع وقوع كارثة إنسانیة.

فی هذا السیاق قامت مجموعة من الناشطین المدنیین المناهضین للحرب من كافة أنحاء العالم بالتواصل فیما بینهم لیعلنوا ضمن إدانتهم لعملیات آل سعود «عاصفة الحزم»الظالمة، عن تشكیل حملة عالمیة بعنوان «نسیم الرحمة» لیتمكنوا من وضع مرهم على الجراح العمیقة للشعب الیمنی و لتكون خطوة لمساعدة هذا الشعب المنكوب.

الجدیر بالذكر أنه سیتم فی هذه الحملة الدولیة ضمن السعی لكسر التعتیم الإعلامی و التصدی لاستمرار هذه الحرب الظالمة، جمع مساعدات نقدیة من الخیرین حول العالم لمساعدة 170 ألف من النازحین و منكوبی الحرب الیمنیین.»

مطالب مشابه