logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/01/28 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
مواقف اذهلت العيون وهزت المشاعر جسدها اهالي (سكاردو) خلال رفع راية الامام الحسين في مدينتهم

مواقف اذهلت العیون وهزت المشاعر جسدها اهالی (سكاردو) خلال رفع رایة الامام الحسین فی مدینتهم

مواقف اعادت ذكرى مأساة عاشوراء جسدها ابناء قضاء (شگر) فی مدینة (سكاردو) الواقعة اقصى شمال باكستان بمحاذاة الصین خلال مراسیم رفع رایة قبة مرقد الامام الحسین علیه السلام فی مدینتهم .

وافاد موفد العتبة الحسینیة المقدسة ان اهالی المدینة الذین یبلغ تعدادهم (40000) نسمة عطلوا اعمالهم واوقفوا تجارتهم وتجمهروا وسط المدینة مستصحبین معهم اطفالهم ونسائهم رغم الانخفاض الحاد بدرجات الحرارة للتبرك بمشاهدة رایة قبة مرقد الامام الحسین علیه السلام ترفرف فی سماء مدینتهم .

واضاف ان اعداد كبیرة من ابناء المدینة انتشروا بمحاذاة الساریة التی خصصت لرفع رایة قبة الامام الحسین علیه السلام لتزاحم الموالین للتبرك بالرایة قبل صعودها، مبینا ان المراسیم صاحبها ارتفاع صراخ المحبین وانین العاشقین وذرفت الدموع وهیجت المشاعر كونها اعادت لعشاق الامام الحسین ذكرى مأساة عاشوراء .

وتابع موفد الموقع ان اهالی المدینة مكثوا عند موقع رفع الرایة على الرغم من انتهاء المراسیم واتخذوه موقعا للتبرك ولبث احزانهم وشكواهم ومدى عشقهم للامام الحسین علیه السلام ولهفتهم لشم ثرى كربلاء التی یحلمون برؤیتها .

یذكر ان اقامة مراسیم رفع رایة الامام الحسین علیه السلام وسط واطراف باكستان یاتی ضمن فعالیات اسبوع نسیم كربلاء الذی تقیمه العتبة الحسینیة المقدسة فی باكستان بالتعاون مع جامعة الكوثر الاسلامیة وبمشاركة العتبات المقدسة .

 

الموقع الرسمی للعتبة الحسینیة المقدسة

مطالب مشابه