logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/01/22 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
وسائل اعلام اجنبية: قائد الثورة يدعم حصرا المفاوضات النووية التي تليق بالشعب الايراني

وسائل اعلام اجنبیة: قائد الثورة یدعم حصرا المفاوضات النوویة التی تلیق بالشعب الایرانی

تناولت وسائل الاعلام الروسیة ما ورد فی خطاب قائد الثورة السلامیة آیة الله السید على الخامنئی الخمیس الماضی الذی تطرق خلاله الى اعلان لوزان، حیث اعتبرت أن القائد یدعم حصرا المفاوضات النوویة التی تلیق بالشعب الایرانی وتحترمه.

واشارت وكالة ایتار تاس الروسیة الى خطاب قائد الثورة الاسلامیة حول المفاوضات حین قال: "لم یتخذ ای موقف بالشأن النووی لأن المسؤولین الإیرانیین یقولون إن الموضوع لم ینجز بعد، ولا یوجد ما هو ملزم حتى الآن، حالیا انا لست مؤیدا ولا معارضا".

واضاف سماحته، ان ما حدث لغایة الان، لا هو اساس الاتفاق، ولا مفاوضات منتهیة الى اتفاق، ولا یضمن محتوى الاتفاق، ولا یضمن مسالة ان تنتهی هذه المفاوضات الى اتفاق، لذلك لا معنى لقول التهنئة.

وذكرت الوكالة الروسیة ان قائد الثورة الاسلامیة شدد على ان تتضمن نتائج المفاوضات الغاء الحظر دفعة واحدة.

واشارت الوكالة الى تاكید آیة الله الخامنئی، حول مطلب الغاء الحظر كله، مضیفا أن "هذه القضیة مهمة جدا، اذ یجب الغاء كل اجراءات الحظر بصورة كاملة فی ذات یوم الاتفاق، ولو كان من المقرر ربط قضیة الغاء الحظر بعملیة جدیدة، فان اساس المفاوضات سیكون بلا معنى، لان الهدف من المفاوضات هو الغاء الحظر.

وفی السیاق ذاته، اشار موقع "نوایا برسا" الروسی الى اعراب قائد الثورة عن هواجس جادة ازاء المفاوضات النوویة، "لان الطرف الاخر یمارس الخداع والكذب ونقض العهود والتحرك عكس المسار الصحیح".

واضاف سماحته، ان "احد امثلة سلوكیات الطرف الاخر قد حدث فی المفاوضات الاخیرة، حیث انه وبعد مضی نحو ساعتین من انتهاء المفاوضات اصدر البیت الابیض بیانا من عدة صفحات فی شرح المفاوضات وكان فی غالبیته یحتوی امورا مناقضة للواقع".

من جانبها، لفتت وكالة اینترفاكس الروسیة، الى ثقة آیة الله الخامنئی بالمفاوضین النوویین الایرانیین، لكنه اعرب عن هواجس جادة ازاء المفاوضات النوویة.

المصدر : وكالة فارس للانباء

مطالب مشابه