logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/01/19 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ايران تطالب بأشد العقوبة للشرطيين السعوديين المتحرشين بحجاجها

ایران تطالب بأشد العقوبة للشرطیین السعودیین المتحرشین بحجاجها

دعا رئیس السلطة القضائیة الایرانیة، آیة الله صادق آملی لاریجانی، الى انزال اقصى العقوبة بحق رجال الشرطة السعودیین المتحرشین جنسیا بالفتیین الایرانیین الحاجین فی مطار جدة.

واشار آیة الله آملی لاریجانی فی اجتماع كبار القضاة الیوم الاربعاء بطهران الى "الخبر المؤسف المتمثل بتحرش رجال الشرطة السعودیین بفتیین ایرانیین حاجین فی مطار جدة" وقال، اننا لا یمكننا التغاضی عن امن مواطنینا ونطلب من وزارة الخارجیة بالتاكید متابعة هذه القضیة بحساسیة وجدیة".

وادان رئیس السلطة القضائیة الایرانیة هذا العمل الشنیع واعلن ان "المرتكبین (لهذا العمل اللااخلاقی) یجب ان ینالوا اقصى العقوبة" واضاف: ان التحرش بحاجین فی بلد یعتبر مسؤولوه انفسهم خدام الحرمین الشریفین مرفوض بالمرة، وینبغی معاقبة المرتكبین باقصى عقوبة كی لا نشهد حدوث مثل هذه الجرائم مرة اخرى.

وفی جانب اخر من حدیثه، اكد رئیس السلطة القضائیة ضرورة تثمین جهود واجراءات الفریق الایرانی الذی تولى التفاوض حول البرنامج النووی الایرانی.

واعتبر صمود وثبات الشعب والمسؤولین فی صون الحقوق النوویة نقطة مهمة ومفتاحیة للوصول الى النقطة الراهنة للمفاوضات وتخلی الغربیین عن مطالبهم الظالمة المبالغ بها، وقال: ان اعداء النظام الاسلامی اضطروا اثر ثبات الشعب الایرانی للاعتراف والقول بان الشعب الایرانی یقف متضامنا وراء القضیة النوویة ویرى عزته وشموخه فیها وهو ما تبین بوضوح فی كلام الرئیس الامیركی.

مطالب مشابه