logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/01/19 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
آية الله خامنئي: حل أزمة اليمن رهن بوقف الهجمات والتدخلات الخارجية

آیة الله خامنئی: حل أزمة الیمن رهن بوقف الهجمات والتدخلات الخارجیة

اكد قائد الثورة الاسلامیة آیة الله خامنئی رفض ایران التدخل الاجنبی فی الیمن، معتبرا حل الازمة فی الیمن یكمن فی وقف الهجمات والتدخل الاجنبی.

ولدى استقباله عصر الیوم الثلاثاء الرئیس التركی رجب طیب اردوغان قبیل اختتام زیارته القصیرة لطهران اعتبر قائد الثورة الاسلامیة التحول الكبیر المتمثل بالصحوة الاسلامیة العامة بانه السبب الرئیسی لقلق اعداء الاسلام. واشار قائد الثورة الاسلامیة الى مخططات الاعداء لمواجهة هذه الحادثة العظیمة مؤكدا ان امیركا والصهاینة مسرورن الیوم من الخلافات الداخلیة لبعض الدول الاسلامیة وان السبیل لحل هذه المشاكل یكمن فی تعاون الدول الاسلامیة واتخاذ تدابیر عملیة مناسبة وبناءة.

واشار قائد الثورة فی هذا اللقاء الذی حضرة رئیس الجمهوریة الى المصالح المشتركة والجدوى الناجمة عن تعزیز العلاقات بین ایران وتركیا وقال ان اقتدار ای بلد بالعالم الاسلامی هو فی الواقع اقتدار للامة الاسلامیة وان السیاسة العامة لجمهوریة ایران الاسلامیة تتمثل فی ان تقوی الدول الاسلامیة بعضها البعض وان تتجنب اضعاف بعضها البعض وان تعزیز العلاقات بین ایران وتركیا هو الاخر یخدم تحقیق هذا الهدف.

واضاف ایة الله خامنئی ان تاكیدنا المستمر هو ان الدول الاسلامیة لاتحصد شیئا من اعتمادها على الغرب وامیركا والیوم ایضا یرى الجمیع بوضوح نتیجة اجراءات الغرب فی المنطقة والتی اضرت بالاسلام والمنطقة .

واشار الى التطورات فی بعض دول المنطقة والممارسات الوحشیة للجماعات الارهابیة فی العراق وسوریا وقال اذا لم یر احدا الاصابع الخفیة للعدو فی هذه القضایا فانه لایخدع الا نفسه.

وتاییدا لهذه الحقیقة اشار قائد الثورة الى ارتیاح امیركا والصهاینة من الاوضاع فی المنطقة وقال ان الصهاینة والكثیر من الدول الغربیة وعلى راسها امیركا مسرورة من هذه القضایا ولایعتزمون انهاء قضیة داعش.

وتطرق قائد الثورة الاسلامیة الى بعض نماذج الوحشیة المنقطعة النظیر لداعش ونوایا هذه الجماعة الارهابیة التی كانت تتطلع فی البدایة الى السیطرة على بغداد ، مثیرا هذا التساؤل الاساسی بالقول من یدعم هذه الجماعات بالمال والسلاح؟

وتابع قائد الثورة ان الاعداء لایریدون حتما تسویة هذه المشاكل ومن هنا یتعین على الدول الاسلامیة ان تتخذ قرارها وتبادر الى حل هذه المشاكل ولكن للاسف لایجری اتخاذ قرار جماعی مناسب وبناء فی هذا الاطار.

واعتبر ایة الله خامنئی قضایا الیمن بانها انموذج اخر للمشاكل الجدیدة للعالم الاسلامی ، وفیما یخص سبل حل الازمة الیمنیة اكد قائد الثورة ان موقف جمهوریة ایران الاسلامیة فیما یتعلق بكل البلدان ومنها الیمن هو معارضة التدخل الخارجی ومن هنا فان وجهة نظرنا لتسویة ازمة الیمن ایضا تقوم على وقف الهجمات والتدخل الخارجی ضد شعب هذا البلد وتفویض القرار للیمنیین انفسهم لتقریر مصیر بلدهم.

واعتبر قائد الثورة الحادثة العظیمة المتمثلة بالصحوة الاسلامیة العامة وعطش الشعوب للاسلام بانها السبب الرئیس لحساسیة الاعداء وقال انه ومن اجل التصدی لهذه الصحوة بدا اعداء الاسلام منذ فترة هجوما مضادا والواقع المؤسف یكشف ان بعض الحكومات الاسلامیة ایضا تخون وتوظف المال والامكانیات خدمة للاعداء .

واشار قائد الثورة بعد ذلك الى الوضع فی العراق والى الدعم الایرانی للشعب العراقی من اجل التصدی لهیمنة الارهابیین وقال ان ایران لیس لدیها تواجد عسكری فی العراق ولكن العلاقات التاریخیة العریقة والوثیقة بین شعبی البلدین ایران وعراق قائمة .

وتمنى ان یشهد العالم الاسلامی تنامی شوكته وعزته وشموخه مؤكدا استعداد ایران لتبادل وجهات النظر لتسویة مسائل المنطقة.

بدوره اشار اردوغان الى مباحثاته فی طهران وقال انه جرى خلال هذه الزیارة تناول القضایا الثنائیة لاسیما العلاقات السیاسیة والاقتصادیة فضلا عن قضایا المنطقة.

واشار الى العلاقات بین طهران وانقرة فی حقل الطاقة وقال ان مجلس التعاون الاقتصادی الایرانی التركی الذی عقد ، أمر وزرائه بتكثیف نشاطاتهم لتحقیق طموحات نظیر رفع حجم التبادل الاقتصادی الى مستوى 30 ملیار دولار.

واكد الرئیس التركی ضرورة تسویة قضایا ومشاكل العالم الاسلامی داخلیا وبعیدا عن تدخل الغرب وقال ان هناك مشاكل كثیرة فی المنطقة یجب حلها بالتعاون مع بعضنا البعض ولایتعین ان ننتظر حلها من قبل الغرب.

الى ذلك ادان اردوغان جرائم جماعة داعش الارهابیة مؤكدا انه لایتعبر عناصر داعش مسلمین وعلى هذا الاساس اتخذ موقفه ضدها .

مطالب مشابه