ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


الشيخ عبد الأمير قبلان: الجمهورية الاسلامية الايرانية سند لكل المسلمين والمستضعفين في العالم


اكد الشيخ عبد الأمير قبلان ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية سند لكل المسلمين والمستضعفين في العالم، فهي انتصرت للقضايا المحقة للشعوب واحتضنت القضية الفلسطينية، فكانت الداعم لكل قوى المقاومة للمشروع الصهيوني".

استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الشيخ محسن الاراكي والقائم بالاعمال الايراني محمد صادق فضلي وممثل المجمع في لبنان الشيخ حسان عبد الله والمستشار في السفارة حسن اجاويد، وتم البحث في القضايا والشؤون الاسلامية وتطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة. وتم التشديد "على ضرورة ان يبذل المسلمون جهودهم لتوحيد الامة الاسلامية من خلال تعاونهم وتضامنهم ووقوفهم في وجه الارهاب التكفيري الذي يشوه صورة الاسلام ويسيء الى تعاليمه وينشر ثقافة القتل والتشريد والفوضى بين المسلمين".

وأكد أن "الجمهورية الاسلامية الايرانية سند لكل المسلمين والمستضعفين في العالم، فهي انتصرت للقضايا المحقة للشعوب واحتضنت القضية الفلسطينية، فكانت الداعم لكل قوى المقاومة للمشروع الصهيوني فعملت على انقاذ الامة وشعوبها من براثن المؤامرات الاستعمارية التي تقف خلفها الصهيونية العالمية".

ولفت إلى أن "إيران كانت ولا تزال حريصة على حفظ الامة ووحدتها وتعاون شعوبها، فكانت السباقة في العمل والدعوة الى الوحدة والتقريب بين المذاهب الاسلامية مما جعلها سدا منيعا في وجه اعداء الاسلام وضمانة لحفظ الامة وخشبة خلاص المسلمين مما يتخبطون به من ازمات ومشاكل".

وطالب العرب والمسلمين "بنبذ خلافاتهم وتوحيد طاقاتهم فيقفوا في وجه المشروع الصهيوني الذي اغتصب فلسطين ويسعى الى تفتيت الدول الاسلامية وبث الفتن في صفوف شعوبها، مما يحتم ان يدعموا الشعب الفلسطيني وينتصروا لقضيته المحقة والعادلة فتكون فلسطين بوصلة التحرك العربي والاسلامي".

 
نهاية الخبر - وکالة رسا للانباء
 
 
 

 

 

ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: المجلس الاسلامي الشيعي ايران -الارهاب

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات