ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


آية الله الاراكي: ليس هناك خطر أسوأ من خطر الحرب الطائفية والعداء الديني


التقى احمد اوف المبعوث الخاص للرئيس الكازاخستاني آية الله الشيخ محسن الاراكي الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، لدعوته لحضور مؤتمر الحوار بين قادة العالم وزعماء الاديان من أجل السلام والتقدم، المزمع انعقاده في العاصمة الكازاخستانية " أستانا " في الفترة 7–9 حزيران القادم.

اعرب آية الله الاراكي في هذا اللقاء، الذي حضره السفير الكازاخستاني بطهران بغداد مير اوف، اعرب عن شكره وتقديره للرئيس الكازاخستاني على هذه الدعوة، معلناً عن حرصه على حضور هذا المؤتمر، وعن استعداد المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية للتعاون والتنسيق مع جمهورية كازاخستان في القضايا التي تهدف الى تعزيز التفاهم والتقارب بين المذاهب والاديان، مشدداً على أنه ليس هناك خطر أسوأ من خطر الحرب الطائفية والعداء الديني.

وأضاف آية الله الاراكي: نأمل أن نتمكن خلال هذه الزيارة، التي تأتي تلبية لدعوة الرئيس الكازاخستاني، من ارساء أسس المزيد من التعاون والتنسيق في مجال القضايا الدينية والمذهبية، وتعزيز سبل التقريب بين المذاهب الاسلامية.

ولفت الى أهمية تحقيق المزيد التعاون بين مجمع التقريب وجمهورية كازاخستان في مجال التعليم، والدراسات والابحاث، والثقافة والفنون التي تصب لصالح التقريب بين المذاهب الاسلامية.

وفي ختام اللقاء أثنى آية الله الاراكي على مبادرة الرئيس الكازاخستاني وتقديره لاهتمامه بقضايا المجتمعات الانسانية لا سيما المجتمع الاسلامي، وخاصة الاختلافات الطائفية التي تعاني منها اليوم معظم البلدان الاسلامية.

 
نهاية الخبر - وکالة رسا للانباء

ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: آية الله الاراكي - المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامیة

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات