ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


اعتناق 100 زائر للاسلام على مذهب أهل البیت فی الحرم الرضوی المنور


أخبر السید محمد جواد هاشمی نجاد مدیر شؤون الزائرین غیر الإیرانیین فی العتبة الرضویة المقدسة عن اعتناق 100 شخص للدین الإسلامی الحنیف على مذهب أهل البیت (ع) فی الحرم الرضوی الشریف هذا العام.

وأفاد الموقع الإخباری للعتبة الرضویة المقدسة أنه، قال : یتشرف بزیارة الحرم الرضوی الشریف سنویاً عدد کبیر من السیاح الأجانب غیر المسلمین، من بینهم أشخاص وصلوا من خلال التحقیق والبحث إلى یقین بأن المدرسة التی تمنح الإنسان النجاة هی مدرسة الإسلام والقرآن، فاعتنقوا فی الحرم الرضوی المنور الإسلام ومذهب أهل البیت (ع) الحق.


اعتنقوا هذا الدین بصفته دین الخلاص والعقل والحب ونطقوا بالشهادتین فی محضر الإمام الرؤوف بعد زمن من التدبر والمطالعة للتعالیم الإسلامیة.
جاء هؤلاء الزائرون إلى الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة من ألمانیة، بولندا، الکامیرون، أمریکا، بلجیکا، الیابان، السوید، الصین، الدنمارک، هولندا، و ایرلندا، وانتخبوا الحرم الرضوی الشریف مکاناٌ لاعتناق الدین الإسلامی الحنیف.

وقال أیضاً: لقد ذکر الکثیر من هؤلاء الأشخاص شمولیة الأحکام والعقائد فی الدین الإسلامی، حقیقة الإسلام الواضحة، الأجواء المعنویة لاجتماعات المسلمین الدینیة، واندماج الدین والسیاسة فی الإسلام من خصائص هذا الدین التی تجذب الناس إلیه. کما ذکروا سبباً آخر لاعتناقهم الإسلام المحمدی الحنیف هو وجود الحب والألفة بین الأسر الإیرانیة، وتماسک الأسرة والاحترام المتقابل الموجود بین الوالدین والأبناء.

وبیّن أنهم عرفوا من خلال البحث والتحقیق أن الإسلام هو الدین الکامل القادر على الإجابة عن کافة أسئلتهم وتلبیة جمیع متطلباتهم، وتوصلوا إلى أنه یوجد فی هذا الدین السماوی قوانین شاملة لإقامة حیاة سعیدة، ولهذا اعتقدوا بأنه أکمل الأدیان والمذاهب فاختاروه لهم دیناً.
وقال: إن خبراء مدیریة الزائرین غیر الإیرانیین فی العتبة الرضویة المقدسة یهیئون أرضیة اعتناقهم للإسلام ببذل قصارى جهدهم لتعریف هذا النوع من الزائرین بالدین الإسلامی على أکمل وجه وذلک طبعاً بعد الإجابة عن تساؤلاتهم وإزالة الشبهات الموجود فی أذهانهم حول الإسلام .

وفی الختام أشار السید هاشمی نجاد إلى الأنشطة الخاصة التی قامت بها مدیریة شؤون الزائرین غیر الإیرانیین فی العتبة الرضویة المقدسة لهذا القسم من الزائرین، وقال: قدمت المدیریة لهؤلاء الأعزاء هدایا خاصة کالقرآن الکریم بلغات مختلفة، حجر المضجع، وکتب للتعرف على الإسلام، وسجلت أسماءهم کمشترکین جدد فی قسم الارتباط عن طریق البرید الالکترونی لمتابعة التواصل معهم.

ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: العتبة الرضوية - اهل البيت - الإسلام - الجمهورية الإسلامية الإيرية

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات