ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة التظاهرة العالمية الموحدة للتضامن مع آية الله الشيخ نمر باقر النمر


اصدرت حركة أنصار ثورة 14 فبراير بيانا بمناسبة التظاهرة العالمية الموحدة للتضامن مع آية الله الشيخ نمر باقر النمر فيما يلي نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله سبحانه وتعالى ((لْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)).

صدق الله العلي العظيم.
وجاء في الحديث:-
((أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر .. وفي رواية .. أفضل الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر)).

تعلن حركة أنصار ثورة 14 فبراير عن دعمها وتضامنها الكامل للتظاهرة العالمية الموحدة للتضامن مع فقيه الإيمان والجهاد سماحة آية الله الشيخ نمر باقر النمر وتطالب بإسقاط حكم الإعدام وبحريته.

ففي أكتوبر 2014م ، حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة السعودية الرياض ، بالإعدام على آية الله الفقيه الشيخ نمر باقر النمر ، وإستمرارا في التضامن معه وما يطرحه من مطالب شعبية لأبناء بلده في الجزيرة العربية ، ستقام تظاهرة عالمية تطالب بإسقاط حكم الإعدام عنه وإطلاق سراحه.
وستنطلق المسيرات والمظاهرات والإعتصامات العالمية في يوم 24 آذار/مارس الجاري بالتزامن مع “اليوم العالمي للحق في معرفة الحقيقة فيما يتعلق بالإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ولإحترام كرامة الضحايا).
وقد أطلق نشطاء حقوقيين وسياسيين هذه الدعوة مؤكدين موقفهم وتضامنهم مع فقيه الطائفة الشيعية ، مطلقين إعلانا ترويجيا لوقفة دولية تضامنية مع المناضل والمجاهد الشيخ النمر التي ستقام يوم الثلاثاء 24 مارس 2015م في أكثر من 20 بلدا حول العالم للمطالبة بحريته وإسقاط حكم الإعدام عنه.
وستكون الوقفة التضامنية مع فقيه المنطقة الشرقية وفقيه القطيف والعوامية والطائفة الشيعية الشيخ النمر عبر الوقوف في أماكن مختلفة حول العالم ، سواء كانت أمام السفارات السعوية أو مقار حكومية تابعة للدول مثل البرلمانات أو وزارات الخارجية أو أماكن ومعالم ذات شهرة عالمية.
وسترفع في المظاهرات والمسيرات والإعتصامات صور موحدة وشعار موحد سعتمد من قبل اللجنة المنظمة ، تطالب بحريته وإسقاط حكم الإعدام عنه وتوزيع ورقة تعرف به وبقضيته بمختلف اللغات الممكنة.
ولذلك فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب جماهير البحرين وجماهير القطيف والعوامية وجماهير المنطقة الشرقية في الأحساء وكذلك الجماهير الإسلامية وشرفاء وأحرار العالم في كل مكان للإستجابة لهذه الدعوة الطيبة والمباركة والخروج في مظاهرات وتنظيم مسيرات وإعتصامات خصوصا أمام السفارات السعودية وأمام مكتب الأمم المتحدة في نيويورك ومكاتبها في مختلف أنحاء العالم.
كما ونطالب المرجعيات الدينية والحوزات العلمية والقوى الثورية والحراك الثوري في البحرين والقطيف بتحشيد واسع لهذه المناسبة دفاعا عن الحق والحقيقة والمدافعين عن حقوق الإنسان وحقوق أبناء الطائفة الشيعية في المنطقة الشرقية وحقوق أبناء الشعب المسلم في شبه الجزيرة العربية الذين يرزحون تحت نير الإستعباد والديكتاتورية والإرهاب السعودي وحلفائه من الوهابية والسلفيين التكفيريين الذين ينهبون خيرات وثروات البلاد ويسخرون أراضي شبه الجزيرة العربية للإستعمار والإستكبار العالمي بزعامة الشيطان الأكبر أمريكا.
إن سماحة آية الله الفقيه المجاهد نمر النمر مصداق الآية الكريمة “وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”. فهو أمة في رجل كما كان النبي إبراهيم عليه السلام أمة في قومه أمر بالمعروف ونهى عن المنكر وحطم الأصنام وجبروت الطواغيت التي كانت تعبد من دون الله.
إن العلامة الفقيه النمر صدع بالحق وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر وحقا إنه من المفلحين كما جاء في الحديث الشريف:”أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر”.
إننا اليوم مطالبين بالدفاع عن سماحة فقيه الإيمان والجهاد الشيخ النمر ورفيق دربه أيضا سماحة العلامة الشيخ توفيق العامر مفسر القرآن الكريم ، والمدافع عن حقوق أبناء شعبه والذي يقبع هو الآخر في السجون السعودية وحكم عليه حكما ظالما لمطالبته بحقوق أبناء الطائفة الشيعية ومطالبته بالإصلاحات السياسية وإحترام حقوق الإنسان.
إن فقيه الإيمان والجهاد الشجاع سماحة آية الله الشيخ نمر باقر النمر قد دافع عن قضية شعبنا في البحرين وبشجاعة فائقة في خطب صلوات الجمعة والجماعة إنتقد فيها الحكم السعودي وقوات الحرس الوطني وقوات درع الجزيرة التي إرتكتب بعد غزوها وإحتلالها للبحرين جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية بحق شعبنا قبل 4 أعوام وفي مثل هذه الأيام بالتحديد ، ولذلك فإنه يستحق منا كمعارضة وكشعب في البحرين أن نتضامن معه كما تضامنا خلال مدة إعتقاله وما تعرض له من محاولة إغتيال فاشلة وما تعرض له من تعذيب شديد داخل السجون السعودية.
إن موعدنا يوم الثلاثاء القادم 24 آذار/مارس 2015م للتضامن مع الفقيه المجاهد الشيخ نمر باقر النمر بالخروج زرافات زرافات في مختلف مناطق البحرين رافعين صوره والبوسترات التي طبعت من أجل التضامن معه في ذلك اليوم ولنطلق الهتافات والشعارات مطالبين بإطلاق سراحه ووقف حكم الإعدام بحقه ، وإننا على ثقة تامة بجماهير شعبنا في البحرين وبجماهيرنا العربية والإسلامية في مختلف أنحاء العالم.

حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
22 آذار/مارس 2015م

شفقنا


ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: 14فبراير - الشيخ نمر باقر النر

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات