ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


(إمام زيدي): توقّعْنا أنَّ البحرَ البشريَّ زاحفٌ إلى كربلاءِ الحسينِ فيْ أربعينيّتِهِ فأعلَنَّا الخدمةَ


(إمام زيدي): توقّعْنا أنَّ البحرَ البشريَّ زاحفٌ إلى كربلاءِ الحسينِ فيْ أربعينيّتِهِ فأعلَنَّا الخدمةَ

(إمام زيدي): توقّعْنا أنَّ البحرَ البشريَّ زاحفٌ إلى كربلاءِ الحسينِ فيْ أربعينيّتِهِ فأعلَنَّا الخدمةَ

 

أول كلام نطق به هو تعلمنا من مرشدينا خطوات عشق الحسين والسير إليه في كل زيارة خصه بها الله وجعل قبته ملاذاً للمؤمنين يستجيب الله تحتها دعوة الداعي، واسترسل السيد (إمام زيدي) مسؤول موكب جمهورية الهند : إن موكب الهند جاء إلى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) ليساهم ويتشرف في خدمة زائريه القادمين من أصقاع العالم حباً وتعظيماً ومواساة لسيدة عظيمة سبيت إلى الشام ورجعت تندب سيد شباب الجنة بوجع وجزع وألم... يطرق (إمام زيدي) برأسه نحو الأرض وأخذت عيناه تذرفان الدموع وصاح بأعلى صوته إنها السيدة(زينب )عقيلة الهاشمين بنت علي وأخت الشهيد ...
 

لم أستطع السيطرة عليه وهو ينحب بالبكاء ،ولكن أصررت أن أكمل ما جئت أنقله عبر كلماتي إلى من لم يسمع بفاجعة  كربلاء في هذه الأيام إذ شهدت أكبر تجمع بشري في العالم باختلاف الجنسيات والمذاهب والمعتقدات، وثبت أن الزعيم الهندي الهندوسي (غاندي) لم يقل مقولته المشهورة(تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوماً فأنتصر )عن فراغ بل من إيمان مطلق بثورة الإمام الحسين(عليه السلام) وقيمها التربوية والفكرية والعقائدية العليا.     

 

 ويتابع (إمام زيدي) حديثه بعد فترة شجن وحزن ليقول: إن الهنود المسلمين يحيون كل عام مراسيم أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) وتشاركهم ديانات أخرى هذه المراسيم ليتعلموا من الحسين دروساً في الشجاعة والصبر والإنسانية ،مؤكداً أن الحكومة الهندية تعطل دوامها الرسمي في أيام عاشوراء والزيارة الأربعينية، وتتوشح أماكن الهنود المسلمين بالسواد إعلاناً للحزن والاسى، مشيراً إلى أن الديانات الهندوسية تشاركهم في السنين الأخيرة هذه الأحزان بتقديم الخدمة وتوزيعها على فقراء من الموالين للحسين وغيرهم بمجالس عزاء على مدار أيام الحزن.

 

ويضف زيدي إن مسلمي الهند يدربون أبناءهم الصغار وشبابهم على حب الحسين والسير على منهجه وفكره وعقيدته... وهذا العام توقعنا أن تكون الزيارة في كربلاء ليس لها حدود ولا تتوقف على مكان لأن الزحف الحسيني تضاعف من الخليج العربي ومن روسيا وأفواج الناس كالأنهار من جمهورية إيران الإسلامية ومدن عالمية إذ دفع الحسينيون مبالغ عالية للوصول للزيارة أو للخدمة، والحدود تشهد هذا الزحف المليوني المتواصل لذا قرر موكب جمهورية الهند أن يتشرف في خدمة الزائرين وسط كربلاء المقدسة وسنتواصل لإحياء المجالس الحسينية ونتعلم من الحسين (عليه السلام) كيف تحمل المصائب بأنواعها والوقوف بوجه الظالمين مهما كانوا ،كما فعل سيد الشهداء روحي له الفداء.

 


ولمشاهدة المزيد اضغط على الرابط الأتي :

 

http://www.imamhussain.org/video/watch=675&lng=1

 

الموقع الرّسميّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة

 
 

ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: زید - هند - موکب

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات