ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


العلماء المسلمون يؤكدون على مواجهة تيار التكفير والوحدة بين المسلمين


بحث العلماء والشخصيات البارزة في العالم الاسلامي في الاجتماع التاسع للمجلس الاعلى للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية اهم هواجس العالم الاسلامي والمنطقة.

اكد ابرز علماء افغانستان آية الله آصف محسني في اول كلمة عقب انتهاء مراسم افتتاح اجتماع المجلس الاعلى للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية، على وحدة الشعوب الاسلامية، قائلا، ان الصحوة الاسلامية قائمة على اسس معارفنا القرآنية حيث تعتبر الشعوب والقبائل المختلفة متساوية عملا بالآية الكريمة "ان اكرمكم عندالله اتقاكم".

واضاف، برأيي ينبغي ان تتجلى الصحوة الاسلامية في التآخي بين جميع المذاهب الاسلامية في البداية، ويجب ان تكون تلك النقطة احدى اهم اهداف هذا الاجتماع الاستراتيجية.

وقدم العالم المصري تاج الدين هلالي عرضا حول طبيعة التكفيريين ومبادئهم الاعتقادية الخاطئة، قائلا، ان هؤلاء لايعترفون باسلامنا لاشيعة ولاسنة ، وان الاباطيل والخرافات التي دخلت الى السنة والشيعة والتي لايقبلها كلاهما،  ذرائع يستغلها الارهاب والتكفير لضرب الاسلام.

كما تحدث "خالد الملا" احد علماء السنة البارزين في العراق، قائلا، اننا في العراق شيعة وسنة دخلنا بحرب شعواء مع التيار التكفيري ولكن بعون الله اتحدت جميع التيارات والمذاهب في العراق لتحارب هؤلاء الذين يتاجرون بمال واعراض الناس ويقطعون الرؤوس ويحرقونهم بالنار.

 

وتسائل "ماالذي يمكننا فعله مع هذا الكم الهائل من التكفير والتحجر" قائلا، ان كلمة روافض اي اعتبار الشيعة روافضا هي كلمة خاطئة ولايجب التحدث عنها في الاعلام كما هي كلمة نواصب اي اعتبار اهل السنة بالنواصب لامعنا لها لان اهل السنة اصحاب اهل البيت(ع).

وتابع، في ديننا الاسلامي لايفضل الاسود على الابيض ولافضل للعربي على الاعجمي ولايجب ان نسمح للاعداء ببث الفرقة والخلاف بين السنة والشيعة.

واكد الشيخ محمود الصميدعي مسؤول الوقف السني في العراق على ان الاجتماع والوحدة بين الشيعة والسنة من منجزات المجلس الاعلى للصحوة الاسلامية، قائلا، ان التيار الذي يعرف اليوم بالتكفير يريد سفك الدماء من خلال كلمة "الله اكبر" ان هذه الظاهرة ليست بجديدة وتمت معالجتها عبر وصفة الوحدة السنية الشيعية الشافية.

يذكر ان الاجتماع التاسع للمجلس الاعلى للصحوة الاسلامية بدأ اعماله السبت صباحا في مدينة بغداد، حيث خطبت شخصيات سياسية عراقية وايرانية رفيعة المستوى في مراسم افتتاح هذا الاجتماع.

 

كالة تسنيم الدولية للانباء


ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: المذاهب الاسلامية آية الله آصف محسني التكفيريين

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات