ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


تضحيات الامام الحسين عليه السلام وأنصاره أنقذت الاسلام من التحريف


أكد رئيس حركة "نهضة لبيك يا رسول الله" الباكستانية أن ثورة الامام الحسين عليه السلام ضد يزيد أنقذت العالم الانساني من الانحراف.

وأفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن رئيس حركة "نهضة لبيك يا رسول الله" أشرف آصف جلالي أكد خلال كلمته في مؤتمر "رسالة ثورة الامام الحسين(ع)" الذي أنعقد اليوم في مركز الصراط المستقيم في لاهور الباكستانية، وصف الامام الحسين عليه السلام بريحانة رسول الله (ص) والسبب الاساس لاعتلاء كلمة الله في الارض.

 

وأشار الى خصوصيات الامام الحسين عليه السلام، قائلا: أن الامام الحسين عليه السلام يعد أساس ومعيار الزهد والتقوى ومعرفة الله سبحانه وتعالى.

 

وأكد هذا العالم السني الباكستاني على أن ثورة الامام الحسين عليه السلام ضد يزيد أنقذت العالم الانساني من الانحراف، مصرحا: أن يزيد من خلال حكومته على المسلمين كان يمثل الباطل والانحراف، وأن الامام الحسين عليه السلام كشف هذه القضية وأدركها بصورة جيدة.

 

ولفت الى أن الامام الحسين عليه السلام أعطى العالم درس الحرية وبين للناس أنه يجب اثارة الثورات ضد الظلم ولو كان أصحاب الحق في أقلية.

 

وبين الشيخ اصف جلالي أن الامام الحسين لم يذهب الى كربلاء لاجل الحصول على منصب الخلافة والحكومة وانما ذهب لاجل إحياء الشعائر الاسلامية، موضحا: أن تضحيات الامام الحسين عليه السلام وأنصاره أنقذت الاسلام من التحريف، واذا لم يضحوا هؤلاء الابرار بأنفسهم لما كان يصلنا الدين الاسلامي الاصيل.

والقى مولانا محمد صديق مصحفي رئيس حركة "نهضة الصراط المستقيم في لاهور" كلمة خلال المؤتمر، وأكد على أن الاسلام الى الابد يبقى مدينا الى الامام الحسين عليه السلام.(986/ع930/ك237)


ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: الامام الحسین - الاربعین - الاسلام -

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات