ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


حجاج بيت الله الحرام يستذكرون الحجاج الإيرانيين ويقولون: "نحن نحج نيابتا عنكم"


بينما كان حجاج بيت الله الحرام يؤدون مناسك الحج الإبراهيمي في الديار المقدسة وسط مخاوف من تكرار حوادث تشبه كارثة منى التي أزهقت العام الماضي أرواح ما يقارب الـ 8000 حاج، تزايد سخط الشعوب الإسلامية تجاه السعودية بسبب تسيسها مناسك الحج وحرمان شعوب عدة دول إسلامية من أداء فريضة الحج العظيمة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أنه بعد قيام النظام السعودي بالجريمة النكراء التي تمثلت بالصد عن سبيل الله هذا العام من خلال منع عشرات الآلاف من المسلمين في أنحاء العالم وخاصة إيران، من الذهاب الى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج، تضامن الكثير من حجاج بيت الله الحرام مع الشعب الإيراني والشعوب  الاخرى التي منعت من أداء الحج مثل الشعب السوري واليمني والليبي.

ونشر ضيوف الرحمن صور تضامنية عبر مواقع التواصل الاجتماعية عبروا خلالها عن  تضامنهم مع الشعب الإيراني المسلم وسائر الشعوب الاخرى الذي منعو من الحضور في الديار المقدسة لأداء الحج بسبب القيود التي وضعتها قبيلة آل سعود.

وفي هذا السياق نشر حساب قائد الثورة الإسلامية في إيران سماحة الإمام الخامنئي على موقع التلغرام باللغة العربية "Khamenei_Arabic@" عدد من صور حجاج بيت الله الحرام التي خاطبوا فيها الشعب الإيراني المسلم، عبروا خلالها عن  حزنهم الشديد بسبب عدم السماح للحجاج الإيرانيين بالحضور في الديار المقدسة لأداء فريضة الحج هذا العام.

وطيلة الأيام الماضية عجت الكثير من مواقع التواصل الإجتماعية بالسخط والإنتقادات اللاذعة التي استهدفت زعماء ال سعود بسبب منعهم الحجاج الإيرانيين من السفر الى الأراضي المقدسة. وكتب الكثير من هؤلاء المنتقدين تعليقات تضامنية مثل "نحن نحج نيابة عن الشعب الإيراني المسلم"، و"هنا فراغ بسبب عدم حضور اخوتنا الإيرانيين" و"السعودية تصد عن سبيل الله بسبب منعها الحجاج الإيرانيين من أداء فريضة الحج" و"مكة والمدينة والديار المقدسة ليست ملك لآل اسعود"، أعلنوا من خلالها تضامنهم مع الحجاج الإيرانيين.

وجدير بالذكر أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية طالبت هذا العام بإدارة مناسك الحج بشكل جماعي من قبل كافة الدول الإسلامية عبر تشكيل لجنة دولية إسلامية، للحيلولة دون وقوع كوارث أليمة كما حصل العام الماضي في منى بسبب سوء إدارة السلطات السعودية مناسك الحج.

واستشهد أثناء تأدية مناسك حج العام الماضي في كارثة منى ما يقارب الـ 8000 حاج كان لإيران الحصة الاكبر منهم. وبعد هذه الكارثة الأليمة طالبت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتشكيل لجنة تقصي حقائق لم تشكل حتى الآن بسبب العراقيل التي تضعها السعودية خشية ثبوت قصورها بسبب إهمال سلامة الحجاج.

ووجه قائد الثورة الإسلامية سماحة الإمام الخامنئي قبل أيام وبمناسبة بدء موسم الحج، نداء لحجاج بيت الله الحرام (يمكن متابعته من هنا) دعا فيه العالم الإسلامي الى محاسبة زعماء قبيلة آل سعود بسبب ضلوعهم في إستشهاد الآلاف من الحجاج في منى العام الماضي.

وأوضح المئات من الناجين من كارثة منى أن معظم  الحجاج الذين استشهدوا العام الماضي في منى، توفوا بسبب عدم تلقيهم الاسعافات الاولية والخدمات العلاجية بعد ساعات من حدوث الكارثة الرهيبة في منى.

/انتهى/


ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: الحج النيابي مكة الحجاج الإيرانيين الأربعين - زائر

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات