ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


600 شخص قدموا دعوى قضائية ضد السعودية بشأن كارثة منى


اعلن المتحدث باسم السلطة القضائیة غلامحسین محسني ایجئي ان 600 شخص من عائلات شهداء کارثة منی رفعوا دعوی قضائیة لدی دائرة العدل في طهران.

 اعلن المتحدث باسم السلطة القضائیة غلامحسین محسني ایجئي ان 600 شخص من عائلات شهداء کارثة منی رفعوا دعوی قضائیة لدی دائرة العدل في طهران.


وقال محسني ایجئي یوم الاحد في موتمر صحفي بطهران حول آخر المستجدات بشأن متابعة ملف شهداء کارثة منی قال ان 600 شخص من عائلات الشهداء قدموا شکاویهم الی العدلیه بطهران وان بعض الشهداء الذین قد یکون
لهم اکثر من ولي دم قدم جمیعهم دعاوی قضائیه في هذا الخصوص.

واضاف انه یجري متابعه القضیة لکن البت في هذه الدعاوی مستمر.

وكان توفي عدد كبير من حجاج ايرانيين في حادث تدافع كبير بالحجاج عام ماضي اثناء قيامهم بمراسم منى.

واظهرت صور نشرت على الانترنت جثثا مكدسة ومن حولها مقتنيات شخصية مبعثرة من أحذية ومظلات يستخدمها الحجاج للوقاية من الشمس.

وقال زيد بيات القادم من جنوب افريقيا لوكالة انباء جنوب افريقيا ان "الناس كانوا يتعثرون ويقعون ويحاولون النهوض مجددا (...) ويموتون امام اعيننا".

اما امينو ابو بكر مراسل وكالة فرانس برس النيجيري الذي كان يؤدي مناسك الحج، فقال انه "لم يكن هناك مجال للمناورة".

واضاف ان حجاجا مرافقين له اخبروه عن موت اطفال رغم جهود آبائهم لانقاذهم قرب منطقة الخيم.

وجاءت حادثة التدافع بعد اقل من اسبوعين على انهيار رافعة عملاقة في باحة المسجد الحرام في مكة اسفر عن مقتل 109 اشخاص في 11 سبتمبر.

ودعا الرئيس الايراني حسن روحاني "الحكومة السعودية الى تحمل مسؤولياتها" في هذه الكارثة الكبيرة.

وقد نظمت تظاهرة ضد السعودية في العاصمة الايرانية. وتجمع المتظاهرون بعد صلاة الجمعة في طهران لادانة "النظام المهمل وغير الكفء" .

وقال آية الله امامي كاشاني في خطبة صلاة الجمعة في طهران "اقترح على البلدان الاسلامية ان تلجأ الى منظمة التعاون الاسلامي لتحديد مصير الحج لان الحج ليس حكرا على النظام السعودي بل يعني جميع الدول الاسلامية".

واضاف كاشاني ان "البلدان الاسلامية يجب ان تطرح هذه القضية لدى منظمة التعاون الاسلامي، ان ادارة الحج يجب ان تتولاها منظمة التعاون الاسلامي وان تبدي جميع البلدان الاسلامية رأيها وتقدم المشورة في هذا المجال".

وفي انقرة، رأى نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الاسلامي المحافظ الحاكم في تركيا ان بلاده يمكن ان تنظم الحج بشكل افضل من السعودية.

وقال محمد علي شاهين "هل يمكننا ان نتحدث عن "القضاء والقدر" في ما حدث؟ (...) هنا اهمال في مجال السلامة وهذه الوفيات نجمت عن هذا الاهمال".

واضاف هذا الوزير السابق الذي تولى ايضا من قبل رئاسة البرلمان "لو كلفت تركيا الحج لنظمته بدون ان يصاب احد باذى بإذن الله".

...................


ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: الحج - الأربعين - ايران - السعودية

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات