ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


العتبات المقدسة تمثل المحور الأهم لقوة التشیع


وفقا لتقریر الموقع الإعلامی للعتبة الرضویة المقدسة (آستان نیوز) استقبل آیة الله علم الهدى الوفود العربیة المشارکة فی المؤتمر الأول للعتبات المقدسة، وحضر اللقاء الذی أقیم عصر یوم الإثنین 15/8/2016 السید متولی العتبة الرضویة المقدسة، آیة الله علم الهدى قال فی هذا اللقاء: إنّ إقامة مؤتمر العتبات المقدسة فی العالم الإسلامی سوف تساهم فی انسجام وتعاون المجتمعات الإسلامیة، وتقویة جبهة الإسلام فی مواجهة أعدائه، وأضاف: إنّ المبادرة لإقامة هذا المؤتمر بهذا المستوى وبهذه الکیفیة لم یکن أمرا عادیا بل إنّه یحمل إشارة حتمیّة من الإمام صاحب الزمان(ع). إمام صلاة الجمعة فی مدینة مشهد المقدسة أوضح أنّ المستکبریین الغربیین یعملون ومنذ مئتی عام على تخریب المراقد المقدسة وسلبها مکانتها، وقال: إقامة هذا المؤتمر فی إیران الإسلامیة باعتبارها الجبهة الأهم فی مواجهة الاستکبار العالمی یمکن أن تکون خطوة فی سبیل تحقیق وحدة المسلمین، وهی فرصة لتحویل نقاط الضعف التی یمکن أن تکون موجودة _ویسعى العدو لاستغلالها_ إلی نقاط قوة.


عضو مجلس خبراء القیادة أکدّ أنّ الشیعة یعتقدون بأنّ الأئمة أحیاء وحاضرون فلذا العتبات المقدسة لیست بمراقد بل هی بیوت الأئمة ومنازلهم وهی محضر الأئمة(ع)، ومتولو العتبات المقدسة هم مدراء بیوت الأئمة(ع) وخدّام منازلهم. سماحته أشار إلى ضرورة الاستمداد من النفوذ الولائی والسماوی للأئمة الأطهار(ع) فی مواجهة أعداء الإسلام، وقال: توسعة أمر زیارة مراقد أهل بیت العصمة والطهارة(ع) لاشکّ أنّه سیستتبع آثارا سیاسیة واجتماعیة کثیرة فی العالم الإسلامی. وفی جزء آخر من حدیثه أشار إلى کتاب "مذکرات المستر همفر" وهو جاسوس إنکلیزی عمل فی الدول الإسلامیة، وقال: هذا الجاسوس الإنکلیزی تحدث فی مذکراته عن بعض المؤامرات الغربیة التی تستهدف الإسلام، ومن بینها: تخریب المسجد الحرام، وتخریب مراقد الأئمة الأطهار(ع)، وإضعاف اعتقادات المسلمین وولایتهم ومحبتهم لنبیهم ولأهل بیته الأطهار(ع).
فی ختام حدیثه أکدّ سماحة آیة الله علم الهدى أنّ مؤتمر الأعتاب المقدسة فی العالم الإسلامی شکّل مظهرا جدیدا من مظاهر عزّة واقتدار الإسلام، وسوف تزداد یوما بعد یوم الآثار السیاسیة والاجتماعیة لهذا المؤتمر الذی سیساهم فی بناء سد منیع فی مواجهة مؤامرات الاستکبار.  

ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها: العتبة الحسينية - العتبة الرضوية - الزيارة - الأربعين

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات