ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


آية الله خامنئي: الاتفاق النووي اثبت عدم جدوى المحادثات مع الاميركيين


اکد قائد الثورة الاسلامیة آية الله السيد علي خامنئي ضرورة الاعتماد علی الطاقات والامکانیات الداخلیة باعتبارها السبیل الوحید لحل مشاکل الشعب وقال، ان الاتفاق النووي کتجربة ، اثبت مرة اخری عدم جدوی الحوار مع اميرکا ونقضنا للعهود وضرورة عدم الوثوق بها .

ووصف قائد الثورة خلال استقباله الیوم الاثنین حشدا غفیرا من ابناء الشعب الایراني من مختلف محافظات البلاد في حسینیة الامام الخمیني (رض) ، وصف المشاکل المعیشیة للشعب بالهاجس الاکبر والدائم وقال: ان خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) اثبتت مرة اخری ان تطور البلاد وتحسن الظروف المعیشیة یتوقف علی الطاقات الداخلیة ولیس الاعداء الذین لاینفکون عن ایجاد العقبات امام ایران.

الشعب الایراني ید واحدة رغم الفوارق اللغویة والقومیة والمذهبیة 
واشار الى ان الحشد الحاضر في الحسینیة والذي یمثل مختلف المحافظات الایرانیة انما یثبت ان الشعب الایراني ید واحدة رغم الفوارق اللغویة والقومیة والمذهبیة وان جمیع ابناء الشعب یعملون من اجل تقدیم ایران کانموذج للبلد الاسلامي بشقیه المادي والمعنوي للعالم وان تکون ایران ملهمة للشعوب الاخری کي تتمکن من خلال السیر علی هذا النهج من مواجهة سیاسات الاستکبار المثیرة للخلافات والفرقة.

المواطن الايراني یعیش في بلد مقتدر تعترف القوی الکبری باقتداره
واشاد القائد بالتطور العلمي والسیاسي والاجتماعي الذي حققته ایران بعد انتصار الثورة الاسلامیة وقال: ان المواطن الایراني الذي کان في عهد الدیکتاتور البهلوي، یعیش ظروف التبعیة والتخلف والذل امام اميرکا وبریطانیا، بات الیوم یعتز لکونه یعیش في بلد مقتدر تعترف القوی الکبری باقتداره ودوره الاقلیمي.
وتطرق الی العقبات التي یعمل الاعداء علی ایجادها امام تطور ایران وقال: یمکننا بفضل التحلي بالحكمة والمنطق ازالة کافة هذه العقبات ولكن لا يمكننا الوثوق بالاعداء.
وشدد آية الله خامنئي على ان المسؤولین الدبلوماسیین والمفاوضین نفسهم یؤکدون ان اميرکا تنقض العهد ولایمکن الوثوق بکلامها المعسول التي تسعی من ورائه وضع العقبات والمساس بالعلاقات الاقتصادیة بین ایران وسائر الدول منوها الى المباحثات التی جرت الاسبوع الماضي مع مجموعة 5+1 في اوروبا وقال: ان المفاوضین الایرانیین ذکروا مرارا الجانب الاخر بنقضه للعهد وعدم وفائه للوعود واستمراره في سیاسة وضع العقبات امام ایران.

لم يكن من المفروض ان يلغى الحظر باكمله ؟
واشار قائد الثورة الاسلامية الی مرور 6 اشهر علی بدء تنفیذ الاتفاق النووي وقال: الم یکن من المفروض ان تلغی جمیع هذه العقوبات الجائرة حتی یؤثر ذلك علی حیاة الشعب؟ وهل ترك ذلك تأثیرا ملموسا علی حیاة الشعب؟.

لایمکن الوثوق باي من اقوال الاميرکان
واوضح قائلا: قبل عامین قلنا اننا سننظر الی المباحثات النوویة کتجربة حتی یثبت الاميرکان من خلالها نوایاهم، لکنهم نقضوا جمیع الوعود ولازالوا یواصلون تدبیر المؤامرات انهم یدعوننا الان لکي ندخل معهم في مباحثات بشان قضایا المنطقة لکن تجربة الاتفاق النووي تحذرنا من هذا السم المهلك ومن انها لایمکن الوثوق باي من اقوال الاميرکان.

حين يكون العدو مخادعا لا يمكن الدخول معه في اي حوار
وشدد آية الله ختامنئي بالقول "لوکان العدو ملتزما باقواله علی الاقل، کان يمکن الدخول في حوار معه بشأن بعض القضایا، ولکن حینما یکون العدو اميرکا المخادعة التي لاتنفك عن نقض العهود من وراء ابتسامتها العریضة، فحینها لایمکن ولیس من المفروض ان ندخل معها في اي حوار وهذه هي حقیقة معارضتي المستمرة للحوار مع الاميرکان.

لا يمكن حل المشاكل والتحديات الاقليمية لايران واميركا عبر الحوار
وشدد القائد  ان المشاکل والتحدیات الاقلیمیة لایران واميرکا لایمکن حلها عبر الحوار وقال: نحن لابد ان نسیر بعزم راسخ في الطریق الصحیح الذي نسلکه لتحقیق التطور وحینها سیری الجمیع کیف سیلهث العدو وراءنا.
واشار الی قضایا واوضاع المنطقة الصاخبة، وفي معرض تحلیله الاجمالي لهذه الاوضاع، قال ان بصمات امیرکا واضحة علی جمیع هذه القضایا .

 إجهار الحکومة السعودیة بعلاقاتها مع الکیان الصهیوني بمثابة خنجر في ظهر الأمة الاسلامیة 
ووصف آیة الله خامنئي، إجهار الحکومة السعودیة بعلاقاتها مع الکیان الصهیوني، بالخنجر الذي طعن ظهر الأمة الاسلامیة وقال: ان ما قام به السعودیون هو خطیئة وخیانة کبری، لکن الاميرکيين کان لهم ایضا دور في هذا الخطأ الکبیر، من حیث ان الحکومة السعودیة عمیلة لهم وتحت إمرة الأدارة الاميرکیة.

جرائم اليمن ترتكب باسلحة اميركية وبضوء اخضر منها
کما أعتبر قائد الثورة الاسلامیة الاعتداء علی الیمن والقصف المستمر للمناطق السکنیة والمستشفیات والمدارس وقتل الاطفال جریمة خری للحکومة السعودیة وقال: ان هذه الجرائم ترتکب باسلحة اميرکیة وبضوء اخضر منها.
واضاف: لمن المؤسف حقا انه حینما تحاول الأمم المتحدة إدانة هذه الجرائم، یتم إسکاتها بالمال والتهدید والضغوط.

وقال قائد الثورة الاسلامیة ان الأمین العام للأمم المتحدة أعترف بالضغوط التي تمارس علی المنظمة الأممیة، لکن کان الأولی به تقدیم استقالته بدلا من هذا الاعتراف والبقاء لخیانة البشریة.

بصمات اميرکا واضحة في جمیع القضایا الاقليمية
کما وصف القائد ، موضوع البحرین ودخول القوات الاجنبیة لممارسة الضغوط ضد الشعب البحریني، بالمثال الآخر علی الممارسات المدعومة من قبل اميرکا، وأکد ان الحکومة السعودیة تدار الیوم من قبل اشخاص غیر مؤهلین، الا ان التفسیر الدقیق للقضایا یکشف ان هناك بصمات لاميرکا في جمیع هذه القضایا.

 اميرکا تزعم مكافحتها للجماعات التکفیریة، ولكن هناك تقارير تثبت دعمها لها

کما لفت الی دور الاميرکیین في تشکیل ودعم الجماعات التکفیریة بهدف اشعال فتیل الفتنة في الأمة الاسلامیة والترویج لـ"الاسلام الأموي والمرواني" والاساءة الی "الاسلام الاصیل" واضاف: ان الاميرکيين یزعمون تشکیل تحالفات ضد الجماعات التکفیریة، فیما انهم لایقومون بأي عمل مؤثر ضدهم، کما ان هناك تقاریر تشیر الی انهم یقدمون المساعدات لهذه التنظیمات.

الأرهاب ارتد الیوم علی حاضنیه 
وصرح آیة الله خامنئي بالقول: بالطبع ان الأرهاب ارتد الیوم علی حاضنیه وحسب مایقول الایرانیون "من یزرع الریح یحصد العاصفة".

اميركا تنظر للحکومات العربیة بمنظار الأداة لحمایة الکیان الصهیوني وتمریر مصالحها 
ووصف اميرکا بانها اساس المشاکل في المنطقة وأکد ان شعوب المنطقة قادرة علی معالجة هذه القضایا، قائلا، ان اميرکا لایمکن الوثوق بها والاعتماد علیها، وانها تنظر الی الحکومات العربیة بمنظار الأداة لحمایة الکیان الصهیوني وتمریر مصالحها الاستکباریة في المنطقة.

حل قضايا المنطقة يكمن في اتحاد الشعوب والحكومات والممانعة ضد الاستكبار
وأکد قائد الثورة الاسلامیة ان حل قضایا المنطقة یکمن في " اتحاد الشعوب والحکومات الاسلامیة " و " الممانعة ضد الاهداف الاستکباریة لاميرکا وبعض الحکومات الاوروبیة" وقال : یتعین معرفة هذه الاهداف والتحلي بالمقاومة في تحقیقها، والشعب الایراني یقف صامدا في هذا الطریق.
وشدد علی انه رغم کل محاولات اميرکا فان جمیع مؤامراتها ومخططاتها قد انکشفت، وان سیاستها باتت تزداد ضعفا یوما بعد یوم في المنطقة.

 التدخل والعداء الاميرکي لایقتصر علی ايران الاسلامیة  
وقال قائد الثورة الاسلامية ان التدخل والعداء الاميرکي لایقتصر علی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة واضاف: في احداث ترکیا الاخیرة، هنالك مایشیر الی ضلوع اميرکا في محاولة الانقلاب في ترکیا وفیما لوثبت ذلك ستکون فضیحة کبیرة لها.

اميرکا تعارض الاسلام والمیول الاسلامیة، لذا قامت بتدبیر الانقلاب ضد ترکیا 
واشار الی علاقات ترکیا الجیدة مع اميرکا کحلیف اقلیمي لها، وقال ان الاميرکيين یعارضون الاسلام والمیول الاسلامیة، لذا قاموا بتدبیر الانقلاب ضد ترکیا لما لدیها من میول اسلامیة.
وأکد القائد ان هذه الحرکة تم قمعها وباتت اميرکا منبوذة من قبل الشعب الترکي، وان موقف الاميرکیین بات یزداد ضعفا ووهنا في العراق سوریا وفي المناطق الاخری.
واشار الی الوعد الالهي بنصرة اولیاء الدین، وقال ان جمیع المشاکل ستحل فیما اذا تفاؤل الشعب الایراني بهذا الوعد وعمل علی التمهید له.


ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها:  خامنئي قائد الثورة التكفيريين الاتفاق النووي

مطالب مشابه


31428
مذكرة تفاهم لتوأمة مدينة قم مع المدن الدينية في العالم
أكد مسؤول ممثلية وزارة الخارجية في محافظة قم حميد مكارم ضرورة عقد مذكرات تفاهم للتوأمة بين قم والمدن الدينية في العالم.
 1395/05/10
31429
المرجع مكارم شيرازي يشيد بموقف شيخ الأزهر حيال تحريم قتل المسلمين
اشاد المرجع الديني الايراني ناصر مكارم شيرازي بموقف شيخ الأزهر احمد الطيب حول دعوته لعلماء المسلمين سنة وشيعة لاصدار فتوى مشتركة تحرم قتل المسلمين من جميع المذاهب الاسلامية وانهاء الممارسات الوحشية للمجاميع المتطرفة.
 1395/05/10
31650
الفكر الشيعي هو فكر أصيل والسيد السيستاني قال لي: من يعتدي على سني كأنما يعتدي عليّ شخصيا
كتابه ترجم الى 26 لغة عالمية واحدث ثورة في العالم العربي والاسلامي، غادر تونس بعد الثورة حيث تلقى تهديدات بالقتل فانتقل الى طهران ومن ثم الى العراق حيث اقام هناك انه الدكتور محمد التيجاني السماوي المستبصر وصاحب كتاب “ثم اهتديت”، الذي يرى في حديث لوكالة شفقنا ان الفكر الشيعي هو فكر أصيل صحيح بني على العقيدة, يدخل في اعماق قلب الانسان ولا يخرج منه, عكس الوهابية التي بنيت ودخلت بالمال والمال يفنى اما العقيدة لا تفنى ويشير الى ان بعض هؤلاء لم يقرأوا التاريخ, فلو قرأوا التاريخ لعرفوا الحقيقة ولتوحد المسلمون تحت راية “لا اله الا الله محمد رسول الله” واهل البيت عليهم السلام.
 1395/05/26

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات