ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 اخبار


آية الله خامنئي: حل المشاكل الاقتصادية ليس في لوزان أو جنيف


استقبل قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، اليوم الاربعاء، حشدا من العمال من مختلف مناطق ايران وذلك لمناسبة أسبوع العمال في ايران، حيث اكد ضرورة التركيز على قضية الإنتاج الداخلي لحل المشاكل الاقتصادية.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى ان مفتاح حل المشاكل الاقتصادية ليس في لوزان أو جنيف أو نيويورك وإنما في داخل البلاد مشددا بالقول: المواد التي تدخل في الاستهلاك الحكومي يجب عدم تأمينها من الخارج مطلقا.

ولفت آية الله خامنئي الى انه على الحكومة أن تتخذ قرارا بمقاطعة استهلاك السلع الخارجية التي يمكن إنتاجها في الداخل.
واستعرض سماحة القائد واجبات المسؤولين والاجهزة والعناصر المختلفة ذات الصلة بالانتاج الداخلي واكد على المكافحة الحقيقية للفساد والتهريب وقال، ان مفتاح حل المشاكل الاقتصادية للمواطنين ومعضلات الشريحة العمالية ليس في الخارج بل في الداخل وفي "تعزيز وازدهار الانتاج الداخلي".
واعتبر سماحته الانتاج الداخلي، العمود الفقري لحل مشاكل البلاد وتحقيق الاقتصاد المقاوم واضاف، ان البعض يقول بانه في ظروف الحظر والضغوط لا يمكن تحقيق الازدهار للانتاج الداخلي، ولكن ينبغي القول بان اجراءات الحظر الظالمة والضغوط لا شك مؤثرة في حدوث المشاكل الا ان هذه الاجراءات  لا يمكنها الوقوف امام الجهود العامة والمنظمة والمبرمجة الرامية لتحقيق الازدهار للانتاج الداخلي.
واشار القائد الى الانجازات الباهرة في مجال الصناعات العسكرية والتكنولوجيا البيئية والنووية والمعرفية وبناء السدود والنانو وغير ذلك من المجالات، ما يثبت عجز الحظر عن الوقوف امام الجهود الداخلية واضاف، انه في قسم من هذه المجالات كانت الضغوط اكبر بكثير لكنها لم تستطع الوقوف في طريق جهود وتقدم الطاقات الداخلية.
وقال سماحته، بطبيعة الحال لو لم يكن الحظر لربما حققنا تقدما اكبر في بعض هذه المجالات، ولكن الاحتمال الاخر كان قائما ايضا في هذه الحالة وهو اننا كنا سنعتمد على عائدات النفط ولم تكن هذه الانجازات لتتحقق.
واعتبر آية الله الخامنئي "الاهتمام والتركيز على الانتاج" فضلا عن حل المشاكل الاقتصادية، بانها تؤدي الى "الشعور بالعزة والغنى الوطني" وقال، ان تعزيز البنية الداخلية ومن ضمنه في المجال الاقتصادي، يعزز موقف المفاوضين خلف طاولة اي مفاوضات، ودون ذلك يطرح الطرف الاخر الشروط باستمرار ويطلق التصريحات الخاوية والعبثية.
واكد القائد في ختام تصريحه قائلا، ان مفتاح حل المشاكل الاقتصادية ليس في لوزان وجنيف ونيويورك، بل هو في الداخل وينبغي على الجميع العمل بمسؤولياتهم المختلفة في تعزيز الانتاج الداخلي بصفته طريق العلاج الوحيد للمشاكل الاقتصادية في البلاد.

 


ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها:  خامنئي قائد الثورة جنيف المشاكل الاقتصادية لوزان الإنتاج الداخلي

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات