ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 ادبیات و پژوهش


لمحة عن حياة الإمام زين العابدين عليّ بن الحسين (ع)

چاپ
يوافق 25 من شهر محرم الحرام ذكرى استشهاد الإمام الرابع علي بن الحسين عليه السلام، فبهذه المناسبة الأليمة نقدم لكم مختصراً عن حياته وشهادته.

 يوافق 25 من شهر محرم الحرام ذكرى استشهاد الإمام الرابع علي بن الحسين عليه السلام، فبهذه المناسبة الأليمة نقدم لكم مختصراً عن حياته وشهادته:

1  ـ ولادتـه (عليه السّلام): ولد (عليه السّلام) في المدينة المنوّرة في الخامس من شعبان سنة ثمان وثلاثين للهجرة  . اُمّه ذات المجد والعُلا شاه زنان بنت يزدجرد ، وقيل : إنّ اسمها شهربانويه(1) .
قال أبو الأسود :                                  وإنّ غُلاماً بين كِسرى وهاشمٍ          لأكرمُ مَن نيطَتْ عليه التّمائمُ(2)
كنيته : أبو الحسن ، وأبو محمّد ، وأبو القاسم .
ألقابه : زين العابدين ، وزين الصالحين ، ووارث علم النبيّين ، ووصي الوصيّين ، وخازن وصايا المُرسلين ، وإمام المؤمنين ، ومنار القانطين ، والخاشع ، والمتهجّد ، والزاهد ، والعابد ، والعدل ، والبكّاء ، والسجّاد ، وإمام الاُمّة ، وأبو الأئمّة ، وذو الثفِنات ( جمع ثفِنة بكسر الفاء ) : وهي من الإنسان الركبة ومجتمع الساق والفخذ ؛ لأنّ طول السجود أثّر في ثفناته ؛ لأنّه كان يُصلّي في اليوم والليلة ألف ركعة ، وروي : أنّه كان (عليه السّلام) له خمسمئة نخلة، وكان يصلّي عند كل نخلة ركعتين ، وكانت الريح تميله بمنزلة السنبلة(3).

2 ـ فضائله ومناقبه: كان الإمام زين العابدين (عليه السّلام) ليخرج في الليلة الظلماء ، فيحمل الجراب على ظهره وفيه الصرر من الدنانير والدراهم ، وربّما حمل على ظهره الطعام أو الحطب حتّى يأتي باباً باباً فيقرعه ، ثم يُناول مَن يخرج إليه ، وكان يغطّي وجهه لئلاّ يعرفه الفقير ، ولمّا وُضِع على المغتسل ، نظروا إلى ظهره وعليه مثل رُكب الإبل(4) .
وروي عن الإمام الصادق (عليه السّلام) أنّه قال : (( كان عليُّ بنُ الحسين (عليهما السّلام) شديدَ الإجتهادِ في العبادة ؛ نهاره صائمٌ وليلهُ قائم ، فأضرّ ذلك بجسمه ، فقلتُ له : يا أبه ، كَم هذه الدؤب ؟ فقال : أتحببُ إلى ربّي لعله يزلفُني ))(5) .
وروي : أنّه قيل له (عليه السّلام) : إنك أبرّ الناس ولا تأكل مع أُمّك في قصعةٍ ، وهي تريد ذلك ؟ قال : (( أكره أنْ تسبقَ يدي إلى ما سبقت إليها عينُها فأكون عاقّاً لها ))(6).
وروي عن أبي عبدالله (عليه السّلام) قال : (( كان بالمدينة رجل بطّال يضحك أهل المدينة من كلامه ، فقال يوماً لهم : قد أعياني هذا الرجل ـ يعني عليّ بن الحسين (عليهما السّلام) ـ فما يُضحكه شيء ، ولابدّ من أنْ أحتال في أنْ اُضحكه . قال : فمرّ عليّ بن الحسين (عليه السّلام) ذات يوم ومعه موليان له ، فجاء ذلك البطّال حتّى انتزع رداءه من ظهره ، وأتبعه الموليان ، فاسترجعا الرداء منه وألقياه عليه ، وهو مخبت لا يرفع طرفه من الأرض ، ثم قال لمولييه : ما هذا ؟ فقالا له : رجل بطّال يضحك أهل المدينة ، ويستطعم منهم بذلك . قال : فقولا له : ياويحك ! إنّ لله يوماً يخسر فيه البطّالون ))(7) .

3 ـ  شهادته (عليه السّلام): استُشهد (عليه السّلام) بالمدينة في الخامس والعشرين من المحرّم ، أو الثاني عشر منه سنة خمس وتسعين ، سمّه هشام بن عبدالملك أيام حكومة أخيه الوليد بن عبدالملك ، وسُمّيت سنة وفاته سنة الفقهاء ؛ لكثرة مَن مات فيها من العلماء والفقهاء(8) .
قال في تذكرة الخواصّ : وكان (عليه السّلام) سيّد الفقهاء ، مات في أولها ، وتتابع النّاس بعده : سعيد بن المسيّب ، وعروة بن الزُّبير ، وسعيد بن جبير ، وعامّة فقهاء المدينة ، وقبره بالبقيع في القبّة التي فيها العباس وعمّه الحسن بن علي (عليهما السّلام)(9) .
وروي الكليني عن أبي جعفر (عليه السّلام) قال : (( لمّا حضرت عليَّ بن الحسين (عليهما السّلام) الوفاة ، ضمّني إلى صدره ، وقال : يا بُني ، اُوصيك بما أوصاني به أبي (عليه السّلام) حين حضرته الوفاة ، وبما ذكر أنّ أباه أوصاه به ، قال : يا بُني ، إيّاك وظلم مَن لا يجد عليك ناصراً إلاّ الله ))(10) .
وعن أبي الحسن (عليه السّلام) قال : (( إنّ علي بن الحسين (عليه السّلام) لمّا حضرته الوفاة ، اُغمي عليه ، ثم فتح عينيه وقرأ : إذا وقعت الواقعة ، وإنّا فتحنا لك ، وقال : الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ(11) . ثم قُبض من ساعته ولم يقُلْ شيئاً ))(12) .
فإنّا لله وإنّا إليه راجعون ، وسيعلم الذين ظلموا أهل بيت محمّدٍ أيَّ مُنقلبٍ ينقلبون .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) بحار الأنوار 46  / 14 .
(2) الكافي 1  / 467 .
(3) مناقب آل أبي طالب ( لابن شهر آشوب ) 4  / 150 .
(4) علل الشرائع 1  / 231 .
(5) بحار الأنوار 46  / 91 .
(6) مناقب آل أبي طالب 3  / 200 .
(7) الأمالي ( للشيخ المفيد ) / 219 - 220 .
(8) كشف الغمّة 2  / 303 .
(9) تذكرة الخواصّ / 332 .
(10) الكافي 2  / 331 ،  ح5 .
(11) سورة الزُّمر /  74 .
(12) الكافي 1  / 468 ، ح5 .

 



منابع: وكالة أنباء الحوزة
ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها الإمام زين العابدين عليِّ بن الحسين (ع) استشهاد

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات