ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 ادبیات و پژوهش


أحاديث الامام الصادق عليه السلام

چاپ
من غضب عليك ثلاث مرات فلم يقل فيك شرا، فاتخذه لنفسك صديقا *

إن أردت أن يصفو لك ود أخيك فلا تمازحنه، ولا تمارينه، ولا تباهينه، ولا تشارنه * رأس مكارم الأخلاق الحياء * لا تصحب خمسة ولا تتخذ لك منهم أخدانا، وهم : الفاسق لأنه يبيعك بأكلة تافهة ، والبخيل فهو يبخل عليك بماله وأنت أحوج ما تكون إليه ، والكذاب فهو كالسراب، يبعد عليك القريب ويقرب البعيد ، والأحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك ، وقاطع الرحم فهو ملعون في كتاب الله تعالى . * إن صحبت فصاحب الأخيار، وإياك ومصاحبة الفجار لأنهم صخرة لا يتفجر ماؤها، وشجرة لا يخضر ورقها، وأرض لا ينبت غرسها. * ثلاث خِصال من رزقها كان كاملاً : العقل، والجمال والفصاحة . * ثلاثة اُقسم باللّه إِنها لحق، ما نقص مال من صدقة ولا زكاة، ولا ظُلم أحد بظلامة بقدر أن يكافئ بها فكظمها إِلا أبدله اللّه مكانها عزّاً، ولا فتح عبد على نفسه باب مسألة إِلا فتح اللّه عليه باب فقر . * إِن خير العباد من يجتمع فيه خمس خصال : أذا أحسن استبشر، واذا أساء استغفر، واذا اُعطي شكر، واذا ابتلي صبر، واذا ظُلم غفر. * ضع أمر أخيك على أحسنه، ولا تظننّ بكلمة خرجت من أخيك سوءاً وأنت تجد لها في الخير محملاً . * عليك بإخوان الصدق، فإنهم عدّة عند الرخاء، وجنّة عند البلاء. * من زين الايمان الفقه، ومن زين الفقه الحلم، ومن زين الحلم الرفق، ومن زين الرفق اللين، ومن زين اللين السهولة . * الصفح الجميل ألا تعاتب على الذنب، والصبر الجميل الذي ليس فيه شكوى . * وسأله المفضّل بن عمر عن الحسَب، فقال عليه السلام : المال، قال : فالكرم، قال عليه السلام : التقوى، قال : فالسؤدد، قال عليه السلام : السخاء، ويحَك أما رأيت حاتم طيّ كيف ساد قومه وما كان بأجودهم موضعاً . * المعروف زكاة النعم، والشفاعة زكاة الجاه، والعلل زكاة الأبدان والعفو زكاة الظفر، وما اُدّي زكاته فهو مأمون السلب . * من أخلاق الجاهل الإجابة قبل أن يسمع، والمعارضة قبل أن يفهم، والحُكم بما لا يعلم . * سرّك من دمك فلا تجره في غير أوداجك. * صدرك أوسع لسرّك. * مَن لم يواخِ مَن لا عيب فيه قلَّ صديقه، ومَن لم يرض من صديقه إِلا بايثاره على نفسه دام سخطه، ومَن عاتب على كلّ ذنب دام تعتيبه . * لو علم السَيّئ الخُلق أنه يعذّب نفسه لتسمَّح في خلقه. * جُعلت الشجاعة على ثلاث طبائع، لكلّ واحدة منهنّ فضيلة ليست للاُخرى : السخاء بالنفس، والأنفة من الذلّ، وطلب الذكر، فإن تكاملت في الشجاع كان البطل الذي لا يقام في سبيله، والموسوم بالاقدام في عصره، وإِن تفاضلت بعضها على بعض كانت شجاعته في ذلك الذي تفاضلت في اكثر . * كثرة النظر في الحكمة تلقح العقل. * أدبني أبي عليه السلام بثلاث قال لي : با بني من يصحب صاحب السوء لا يسلم و من لا يقيد ألفاظه يندم و من يدخل مداخل السوء يتهم . * إن خير ما ورث الآباء لابنائهم الأدب لا المال فان المال يذهب و الأدب يبقى قال مسعدة : بالأدب العلم . * دع ابنك يلعب سبع سنين و يؤدب سبعاً , و الزمه نفسك سبع سنين فإن أفلح , و إلا فإنه من لا خير فيه . * لا يزال المؤمن يورث أهل بيته العلم و الادب الصالح حتى يدخلهم الجنة جميعاً حتى لا يفقد فيها منهم صغيراً و لا كبيراً و لا خادماً و لا جاراً و لا يزال العبد العاصي يورث اهل بيته الادب السيء حتى يدخلهم النار جميعاً حتى لا يفقد فيها منهم صغيراً و لا كبيراً و لا خادماً و لا جاراً. * ليس شيء أضر لقلب المؤمن من كثر الأكل , و هي مورثة لشيئين : قسوة القلب , و هيجان الشهوة . * من غسل يده قبل الطعام و بعده بورك له في أوله و آخره و عاش ما عاش في سعة و عوفي من بلوى في جسده . * من دعائه عليه السلام يوم عرفه : أعوذ بك من دنياً تمنع خير الآخرة و من حياة تمنع خير الممات و من أمل يمنع خير العمل . * طوبى لمن لم تلهه الأماني الكاذبة . * كم من نعمة لله على عبده في غير أمله و كم من مؤمل أملاً الخيار في غيره . * المال مال الله يضعه عند الرجل ودايع و جوز لهم ان ياكلوا قصداً و يلبسوا قصداً * إظهار النعمة احب الى الله من صيانتها فإياك ان تتزين إلا في احسن زي قومك. * عرفان المرء نفسه ان يعرفها باربع طبائع و اربع دعائم و اربعة اركان : فطباعه : المد و المرة و الريح و البلغم ، و دعائمه : العقل و من العقل الفهم و الحفظ ، و اركانه : النور و النار و الروح و الماء . * ان الله تبارك و تعالى فوض إلى المؤمن كل شىء إلا إذلال نفسه. * لا ينبغي للمؤمن ان يذل نفسه قيل له : و كيف يذل نفسه ؟ : يتعرض لما لا يطيق فيذلها . * لا ينبغي للمؤمن ان يذل نفسه , قال مفضل بن عمر قلت : بما يذل نفسه ؟ قال : يدخل فيما يعتذر منه . * ترك الحقوق مذلة و إن الرجل يحتاج الى ان يتعرض فيها للكذب . * لا يصلح المؤمن إلا على ثلاث خصال التفقه في الدين ، وحسن التقدير في المعيشة والصبر على النائبة . * لا تصلح الصنيعة إلا عند ذي حسب أو دين ، وما أقل من يشكر المعروف . * إن الله أنعم على قوم بالمواهب فلم يشكروه فصارت عليهم وبالاً ، وابتلى قوماً بالمصائب فصبروا فكانت عليهم نعمة . * أشكر من أنعم عليك ، وأنعم على من شكرك ، فإنه لا إزالة للنعم إذا شكرت ولا إقامة لها إذا كفرت ، والشكر زيادة في النعم وأمان من الفقر. * السلام تطوع والرد فضيلة . * من بدأ بكلام قبل سلام فلا تجيبوه. * إن تمام التحية للمقيم المصافحة ، وتمام التسليم على المسافر المعانقة. * العامل على غير بصيرة كالسائر على غير طريق فلا تزيده سرعة السير إلا بعداً .



منابع: (شبكة الكفيل العالمية)
ارسال کننده: مدیر پورتال
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

برچسب ها أحاديث الامام الصادق - الاربعين

مطالب مشابه


20616
الإمام جعفر الصادق.. معجزة الدنيا الخالدة ومفخرة الانسانية الباقية
*فارق حفيد الرسول الاعظم الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام الحياة مسموما مظلوما محتسبا منيبا الی الله تعالی صابرا علی کل ما اصابه من ظلم وجور منيرا للامة طريق سعادة الدارين، رافعا للاجيال راية الکفاح من اجل الحفاظ علی شريعة الله تعالی، ومقاومة کل ضلال وانحراف او بدعة او هوی
 1395/05/06
20617
الإمام جعفر الصادق عليه السلام وفاجعة إستشهاده
هو الإمام السادس من أئمة أهل البيت عليهم السلام وهو جعفر بن الامام محمد بن الامام علي بن الامام الحسين بن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام وامه هي السيدة الفاضلة الزكية أم فروة وهي من افضل نساء عصرها وهي عالمة تقية ذات شرف وفضل وقد ولد عليه السلام في سنة 83 للهجرة ونشأ في رعاية والده وجده الامام علي بن الحسين زين العابدين وورث علمهما وفقههما وأخلاقهما العظيمة وحكمتها المنيرة وتسلّم الامامة في سنة 114للهجرة بعد وفاة والده واستمرت مدة إمامته الى سنة 132للهجرة.
 1395/05/06
20619
الإمام الصادق (ع)في اللحظات الأخيرة من عمره: إن شفاعتنا لا تنال مستخفّا بالصلاة
يوافق 25 من شهر شوال الذكرى الأليمة لاستشهاد رئيس مذهب التشيع الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (ع) المعروف بمدرسته العلمية عند مختلف المذاهب الإسلامية، كما أنه (ع) أوصى بعدم الاستخفاف بالصلاة في اللحظات الأخيرة من عمره الشريف.
 1395/05/08

نظرات


ارسال نظر


Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات