ستاد مرکزی اربعین|کمیته فرهنگی، آموزشی

banner-img banner-img-en
logo

 کلام بزرگان


آیة الله الشیخ جعفر السبحانی

چاپ

عندما یفقد الإنسان أحباءه ینشأ فی داخله نوع من التحول العاطفی حیث تظهر آثاره المادیة من خلال الدموع و الحزن و هذا أمر طبیعی.

عندما فقد الرسول الأکرم(ص) ولده ابراهیم سالت دموعه المبارکة على خدوده و بکى، حتى عندما اعترض بعض الحمقى على الرسول و قال: کنت تنهانا عن البکاء على موت أحبتنا فکیف تذرف الدموع فی عزاء ولدک؟ فأجابه الرسول(ص): أنا لم أقل أبداً أن لا تبکوا لموت أحبتکم، لأن هذه المشاعر دلیل على العطف و الرحمة و الرأفة و من لیس فی قلبه رحمة فلن تناله الرحمة الإلهیة. 
لکن أهم عزاء فی شهری محرم و صفر هو الحداد على الإمام الحسین(ع) الذی یعتبر واحداً من الطرق للتعبیر عن التفانی فی العالم المقدس لهذا الإمام الهمام. 
تتم مجالس عزاء سید الشهداء(ع) على شکل مسیرات و مآتم على هذا العظیم مترافقاً بإنشاد الأشعار التی تبین لأهل العالم رسالة شهادته. 
فی الحقیقة إن هذا الأسلوب فی العزاء هو دعوة للناس لمحاربة الظلم و مواجهة الظالمین و الحکام المتآمرین و هذا فی الحقیقة مظهر من مظاهر الأمر بالمعروف الجماعی الذی یزلزل بیوت الظالمین التی هی أوهن من بیوت العنکبوت. 
بغض النظر عن کل ذلک، فإن استعادة مصائب أهل البیت(ع) حیث کان یطلق على القرن الأول من التاریخ الاسلامی خیر القرون؛ یظهر لنا أی ظلم تعرض له أهل البیت(ع) بعد رحلة النبی(ص). 
إن إزاحة الستار عما حصل فی ذلک الیوم و عن المجموعة التی کانت تغطی نفسها بثوب القداسة لهو أمر ثقیل على من لایعلمون ذلک، لذلک نراهم یعارضون تلک المسیرات و الشعارات. 
فی الحقیقة إن شعارات یوم عاشوراء هی دعوة للأحرار لینتقموا للمظلومین فی لیبیا و الیمن و مصر و تونس و البحرین من الظالمین. إن مراسم العزاء هذه هی إحیاء لمدرسة المستضعفین الذین ثاروا ضد المستکبرین و یجب أن لا تُنسى هذه المدرسة. 
إن اسم الإمام الحسین علیه السلام و ذکر شهادته ستصبح سبباً لیجری الدم الحار فی عروق الشباب لیتحرکوا و یقفوا فی وجه الظلم و الإستبداد


منابع:   المصدر: قدس أونلاین
 عضویت در کانال آموزش و فرهنگ اربعین

چاپ

Arbaeentitr

 فعالیت ها و برنامه ها

 احادیث

 ادعیه و زیارات