logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/10/05 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
آثاريّونَ : متحفُ الإمامِ الحسينِ وثيقةٌ سماويّةٌ تدلُّ على قدسيّةِ المكانِ الّذيْ بقيَ شامخاً يزهوْ بجمالِ اللهِ على الأرضِ

آثاریّونَ : متحفُ الإمامِ الحسینِ وثیقةٌ سماویّةٌ تدلُّ على قدسیّةِ المكانِ الّذیْ بقیَ شامخاً یزهوْ بجمالِ اللهِ على الأرضِ

زار وفد إیرانی متخصص ضم مجموعة من المتخصصین بالآثار واطلعوا خلال الزیارة على متحف الإمام الحسین(علیه السلام) وما ضمه من قطع أثریة نادرة ومقتنیات ثمینة ورافقهم السید علاء ضیاء الدین مسؤول المتحف بجولة تعریفیة عما یحتویه المتحف من اإث حضاری وتاریخی فرید، موضحاً لهم أن ما معروض داخل المتحف من مقتنیات یعود إلى حقب تاریخیة متعددة إضافة لإعطائهم فكرة عن المظلومیة التی تعرض لها الإمام الحسین (علیه السلام ) عبر التاریخ كاشفاً عن بدایات تأسیس المتحف وجمع المقتنیات وطریقة الصیانة والتوثیق.

 

وقال (رحمن أحمدی ) مسؤول الوفد الإیرانی بعد اطلاعه على المتحف : "إن متحف الإمام الحسین (علیه السلام) وثیقة سماویة تدل على قدسیة المكان فبرغم كل الأحداث التی مرت بقی الضریح شامخاً عالیاً یزهو بجمال الله على الأرض, لم نكن نتوقع أن للعتبة الحسینیة المقدسة هذا الاهتمام البالغ بالإرث الاسلامی بهذا الحجم والتطور الذی یوازی فی توزیعه المتاحف العالمیة رغم صغر حجم المكان، وإن ما نقرأه حول عظمة الحسین (علیه السلام)  وانبهار الملوك والسلاطین بعظمته هو الدلیل على مكانته الإلهیة .

 

فیما عبر الوفد عن سعادته كونه فی رحاب سید الشهداء (علیه السلام) وأبدى إعجابه الكبیر بطریقة العرض المتحفی الممیز وطریقة الإضاءة العالمیة التی تنم عن تطور ورقی فی هكذا إنجازات بالعمل المتحفی الذی لا یختلف عن نظام المتاحف العالمیة .

 
الموقع الرّسمیّ للعتبة الحسینیّة المقدّسة

مطالب مشابه