logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/11/26 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
مستبصرة امريكية :أشعر بالأمان في العراق وهذا ما يبكيني

مستبصرة امریكیة :أشعر بالأمان فی العراق وهذا ما یبكینی

قالت المستبصرة الأمریكیة یاسمین هوسج إنها تعلّقت بأهل البیت، علیهم السلام، من خلال القصص التی تعرفت علیها عبر المحاضرات الدینیة.

قالت المستبصرة الأمریكیة یاسمین هوسج إنها تعلّقت بأهل البیت، علیهم السلام، من خلال القصص التی تعرفت علیها عبر المحاضرات الدینیة.


وأضافت هوسج، وهی من مدینة أطلنطا التابعة لولایة جورجیا الأمریكیة، أنها تعمل مع امرأة محجبة فی أمریكا وتشعر بأمان یغمر حیاتها، على حد تعبیرها.

لكن یاسمین أكدت أنها تشعر بأیام أسمتها بـ "العصیبة" أحیانا یخففها قراءة القرآن الكریم وتذكر معاناة أهل البیت.

وتعتقد یاسمین، أن معاناة أهل البیت علیهم السلام "كانت كبیرة جداً ولا یمكن مقارنتها بمعاناتنا التی نمر بها أحیانا"، بحسب وصفها.

وتقول المستبصرة الأمریكیة أن السبب الرئیسی لتعلقها بأهل البیت هی "المحاضرات الدینیة التی تعرفت من خلالها على العدید من القصص وخصوصا التی تتحدث عن مصائبهم".

وهذه هی الزیارة الأولى لیاسمین للعراق، وتقول: "ستكون لی زیارات أخرى إن شاء الله".

كما نصحت الشابة الأمریكیة الجمیع بأن "لا یصدقوا ما ینقل عبر وسائل الإعلام التی تصور الامور بشكل مخالف للواقع والزیارة للعراق ستبین ذلك".

وتختم یاسمین حدیثها بالقول: "عندما افكر فی كربلاء اتذكر واقعة الطف التی تبكینی وافتخر كثیراً بوجودی فی هذه البقعة المباركة".

مطالب مشابه