logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/25 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
حجاج بيت الله الحرام يستذكرون الحجاج الإيرانيين ويقولون: "نحن نحج نيابتا عنكم"

حجاج بیت الله الحرام یستذكرون الحجاج الإیرانیین ویقولون: "نحن نحج نیابتا عنكم"

بینما كان حجاج بیت الله الحرام یؤدون مناسك الحج الإبراهیمی فی الدیار المقدسة وسط مخاوف من تكرار حوادث تشبه كارثة منى التی أزهقت العام الماضی أرواح ما یقارب الـ 8000 حاج، تزاید سخط الشعوب الإسلامیة تجاه السعودیة بسبب تسیسها مناسك الحج وحرمان شعوب عدة دول إسلامیة من أداء فریضة الحج العظیمة.

وأفادت وكالة تسنیم الدولیة للأنباء أنه بعد قیام النظام السعودی بالجریمة النكراء التی تمثلت بالصد عن سبیل الله هذا العام من خلال منع عشرات الآلاف من المسلمین فی أنحاء العالم وخاصة إیران، من الذهاب الى الدیار المقدسة لأداء مناسك الحج، تضامن الكثیر من حجاج بیت الله الحرام مع الشعب الإیرانی والشعوب  الاخرى التی منعت من أداء الحج مثل الشعب السوری والیمنی واللیبی.

ونشر ضیوف الرحمن صور تضامنیة عبر مواقع التواصل الاجتماعیة عبروا خلالها عن  تضامنهم مع الشعب الإیرانی المسلم وسائر الشعوب الاخرى الذی منعو من الحضور فی الدیار المقدسة لأداء الحج بسبب القیود التی وضعتها قبیلة آل سعود.

وفی هذا السیاق نشر حساب قائد الثورة الإسلامیة فی إیران سماحة الإمام الخامنئی على موقع التلغرام باللغة العربیة "Khamenei_Arabic@" عدد من صور حجاج بیت الله الحرام التی خاطبوا فیها الشعب الإیرانی المسلم، عبروا خلالها عن  حزنهم الشدید بسبب عدم السماح للحجاج الإیرانیین بالحضور فی الدیار المقدسة لأداء فریضة الحج هذا العام.

وطیلة الأیام الماضیة عجت الكثیر من مواقع التواصل الإجتماعیة بالسخط والإنتقادات اللاذعة التی استهدفت زعماء ال سعود بسبب منعهم الحجاج الإیرانیین من السفر الى الأراضی المقدسة. وكتب الكثیر من هؤلاء المنتقدین تعلیقات تضامنیة مثل "نحن نحج نیابة عن الشعب الإیرانی المسلم"، و"هنا فراغ بسبب عدم حضور اخوتنا الإیرانیین" و"السعودیة تصد عن سبیل الله بسبب منعها الحجاج الإیرانیین من أداء فریضة الحج" و"مكة والمدینة والدیار المقدسة لیست ملك لآل اسعود"، أعلنوا من خلالها تضامنهم مع الحجاج الإیرانیین.

وجدیر بالذكر أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة طالبت هذا العام بإدارة مناسك الحج بشكل جماعی من قبل كافة الدول الإسلامیة عبر تشكیل لجنة دولیة إسلامیة، للحیلولة دون وقوع كوارث ألیمة كما حصل العام الماضی فی منى بسبب سوء إدارة السلطات السعودیة مناسك الحج.

واستشهد أثناء تأدیة مناسك حج العام الماضی فی كارثة منى ما یقارب الـ 8000 حاج كان لإیران الحصة الاكبر منهم. وبعد هذه الكارثة الألیمة طالبت الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بتشكیل لجنة تقصی حقائق لم تشكل حتى الآن بسبب العراقیل التی تضعها السعودیة خشیة ثبوت قصورها بسبب إهمال سلامة الحجاج.

ووجه قائد الثورة الإسلامیة سماحة الإمام الخامنئی قبل أیام وبمناسبة بدء موسم الحج، نداء لحجاج بیت الله الحرام (یمكن متابعته من هنا) دعا فیه العالم الإسلامی الى محاسبة زعماء قبیلة آل سعود بسبب ضلوعهم فی إستشهاد الآلاف من الحجاج فی منى العام الماضی.

وأوضح المئات من الناجین من كارثة منى أن معظم  الحجاج الذین استشهدوا العام الماضی فی منى، توفوا بسبب عدم تلقیهم الاسعافات الاولیة والخدمات العلاجیة بعد ساعات من حدوث الكارثة الرهیبة فی منى.

/انتهى/

مطالب مشابه