logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/02 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
الربيع يعود للسياحة العراقية من بوابة المعالم الدينية

الربیع یعود للسیاحة العراقیة من بوابة المعالم الدینیة

تدریجیاً، بدأ الربیع یعود إلى السیاحة العراقیة من بوابة المعالم الدینیة والأثریة، بعد أزید من عقد، شهد تراجعاً حاداً فی صناعة السیاحة والضیافة للبلاد.

وقال مسؤول عراقی إن قطاع السیاحة فی بلاده بدأ بالنمو خلال العام الحالی، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الفائت خصوصاً السیاحة الدینیة التی تشكل نحو 90% من قطاع السیاحة العام فی البلاد.وصرح محمود الزبیدی رئیس هیئة السیاحة العراقیة (أهلیة) إن "قطاع السیاحة الدینیة والترفیهیه والأثریة شهد تنامیاً خلال النصف الأول من العام الحالی حیث زار البلاد ملیون و340 ألف سائح مقارنة مع ملیون و300 ألف خلال الفترة ذاتها من العام المنصرم".
ومقارنة بالنصف الأول من 2013، ارتفعت السیاحة الوافدة إلى العراق خلال النصف الأول من العام الجاری، بنسبة 48 بحسب أحدث أرقام منشورة على الموقع الالكترونی لوزارة السیاحة.وأضاف الزبیدی أن "الزائرین للسیاحة الدینیة على مدار العام الماضی جاؤوا من 57 دولة عربیة واجنبیة (دون تحدید عددهم) نصفهم من الزوار الإیرانیین، وتشكل حالیاً السیاحة الدینیة نسبة تصل إلى 90% من إجمالی قطاع السیاحة فی العراق".
وتعّد محافظات كربلاء والنجف (جنوب) ومدینة الكاظمیة ببغداد ومدینة سامراء بمحافظة صلاح الدین (شمال) من المدن المقدسة لدى المسلمین الشیعة لوجود مراقد الأئمة فیها، إذ یزورها الآلاف أسبوعیا قادمین من إیران ودول الخلیج وشرق آسیا، فضلا عن مئات الآلاف فی المناسبات الاسلامیة الشیعیة.
وتفرض الحكومة العراقیة رسوماً مالیة قدرها 40 دولاراً لقاء منح الفیزا الخاصة بالزائرین الأجانب للعراق لأغراض السیاحة الدینیة، وتعّد موردا مالیاً لدعم موازنة البلاد التی تعتمد بنحو 95% على الصادرات النفطیة.
وتابع رئیس هیئة السیاحة فی العراق قائلاً، إن "هناك توجه من الجانب العراقی بعد كتابة مذكرة التفاهم مع الفاتیكان لتوسیع السیاحة الأثریة والترفیهیة والدینیة، بالتحدید فی محافظة ذی قار جنوب البلاد التی تضم بیت نبی الله إبراهیم الخلیل ومدینة أور الأثریة التی تعّد قبلة المسیح".
وتسعى بغداد بالتنسیق مع منظمة الیونسكو لإدراج مدینة بابل الأثریة، ومدینة أور الأثریة، وبیت النبی إبراهیم، وأهوار الجنوب على لائحة التراث العالمی خلال مؤتمر یعقد فی اسطنبول الشهر المقبل.

وكالة أنباء الحوزة ـ

 

 
 

مطالب مشابه